نهيان بن مبارك يفتتح مسابقة المهارات العالمية أبوظبي2017

13:53

2017-10-15

دبي-الشروق العربي-تحت رعاية صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، شهد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة 2017، مساء أمس، حفل الافتتاح الرسمي لمسابقة المهارات العالمية أبوظبي 2017، البطولة العالمية للمهارات المهنية، في ميدان «دو» بجزيرة ياس.

حضر الحفل المهندس حسين الحمادي، وزير التربية والتعليم، والدكتور مغير الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع، والدكتور علي النعيمي، رئيس دائرة التعليم والمعرفة، وعدد من كبار الشخصيات، ونحو 10 آلاف زائر، حيث شكل الاحتفال مناسبة مميزة للاحتفاء بالمهارات المهنية، وإبراز الاهتمام الذي تحظى به.
وقال مبارك الشامسي، المدير العام لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني «تفخر دولة الإمارات باستضافتها للمسابقة التي تشكل لحظة تاريخية مهمة، حيث سيتاح لعشرات الآلاف من شباب الإمارات، التعرف إلى طيف واسع من المهارات والفرص الواعدة في المجالات المهنية.

ووجه سيمون بارتلي، رئيس منظمة المهارات العالمية الشكر إلى صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد، ودولة الإمارات حكومة وشعبا على الجهود المبذولة لاستضافة مسابقة المهارات العالمية التي تقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط. 
وقال «تظهر هذه الاستضافة رؤية قيادة الإمارات التي تركز على أهمية المهارات المهنية ودورها الكبير في التنمية الاقتصادية».
وتضمن الحفل استعراضاً للوفود الدولية سارت خلاله مواكب الفرق المشاركة في الحلبة الرئيسية، وعروض موسيقية من الجوقة الموسيقية المكونة من 100 عضو من المواطنين والمقيمين. كما تضمن عرضا راقصا مميزا بعنوان «المهارات والتنمية»، قدم فيه مجموعة من الراقصين استعراضا حيا عن المهارات المهنية ودورها في تطور الإمارات.
واختتم الحفل بعرض يحبس الأنفاس من فرقة الجمباز «سبيل باوند» الذين اشتهروا في البرنامج التلفزيوني للمواهب في بريطانيا.
وعبر أعضاء الفرق المشاركة عن سعادتهم، بهذه المسابقة، وقال سيمول ألفا، أحد مصممي الجرافيك في الفريق الهندي «تعد مسابقة المهارات أحد أكبر التجمعات العالمية التي تحتفي بالمهارات، وتوفر فرصة لقياس مدى تميز المشاركين بالمقارنة مع زملائهم من أنحاء العالم. وستساعدني المسابقة على عرض مهاراتي وشغفي بالتصميم الجرافيكي وتمثيل المواهب في بلدي الهند في هذا المجال. وأتمنى لزملائي المتسابقين الأفضل وأتطلع إلى خوض تجربة لا تنسى».
وقالت نيكول كيبير، المنافسة في مسابقة تنسيق الزهور«ما أتطلع اليه هو أن أكون قادرة على تمثيل بلدي نيوزيلندا خير تمثيل. أعتقد أنها مناسبة مميزة، وفرصة لتطوير مهاراتي لآفاق جديدة».
وتستقطب المسابقة 1300 مشارك من جميع أنحاء العالم، وتشكل منصة تتيح لهم إظهار تميزهم في المهارات التي يختارونها. وتشمل المنافسات 51 مهارة متنوعة بين تنسيق الأزهار والبناء، وصيانة الطائرات والروبوتات المتحركة.
وتشارك فيها 59 دولة ومنطقة، وتهدف إلى التعريف بالتعليم التقني والمهني، ويمثل أعضاؤها نحو ثلثي سكان العالم. وتقام من 15إلى 18 أكتوبر.

 

الحمادي: القدرة على مواكبة الحداثة سر نجاح الإمارات

أكد حسين بن إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم، أن الشباب يمثلون الطاقة الاستراتيجية لأي دولة، وهم الاستثمار الحقيقي في المستقبل، ومن هذا المنطلق تسعى دولة الإمارات إلى طرح المبادرات والبرامج وتحقيق مناخ محفز لهم لإطلاق العنان لقدراتهم وطاقاتهم، لافتاً إلى أن التعليم هو أساس أي انطلاقة ناجحة يحلم بها الشباب.
جاء ذلك في تصريحات لوزير التربية عقب الزيارة التفقدية التي قام بها أمس للاطمئنان على جاهزية مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني لتنظيم مسابقة المهارات العالمية، أبوظبي 2017 تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وقال الحمادي، إن دولة الإمارات تفتخر بوجود هذه الكوكبة من الشباب المعطاء واسع المعرفة والدراية العلمية الذين يمثلون دولهم في مسابقة المهارات العالمية 2017.. مشيراً إلى أن الحدث يكتسب أهمية خاصة كونه يعزز مسارات تقدم التعليم المهني والتقني، الذي أصبح يشكل محوراً أساسياً في تحقيق قفزات استثنائية في اقتصادات الدول في ظل الحاجة الماسة إلى جعله أكثر ديناميكية واتساقاً مع خطط الدول في التنمية وريادة الصناعة وتوظيف الأذرع التكنولوجية والمعرفية في خدمة البشرية.

63 مليون مشاهدة للوسم

حقق وسم مسابقة «المهارات العالمية» 63 مليون مشاهدة في العالم، منذ إطلاقه، عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، متصدراً ترند الإمارات.

الدورة الـ 46 في الصين

فازت مدينة شنجهاي الصينية بتنظيم الدورة السادسة والأربعين لمسابقة المهارات العالمية «شنجهاي 2021» وذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية ل«منظمة المهارات العالمية» الذي عقد أمس في أبوظبي.
وتم الإعلان عن فوز المدينة الصينية خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس على هامش فعاليات مسابقة المهارات العالمية «أبوظبي 2017» وذلك بحضور تانج تاو نائب وزير الموارد البشرية في جمهورية الصين الشعبية وبينج شلي نائب عمدة مدينة شنجهاي.
وأعرب تانج تاو عن سعادته بالتواجد في دولة الإمارات للإعلان عن فوز الصين بتنظيم النسخة السادسة والأربعين من المسابقة.. مشيراً إلى أن الصين خلال تنظيمها للمسابقة ستتعاون مع دول المنطقة ودولة الإمارات على وجه التحديد التي تمتلك باعاً طويلة في دعم الموهوبين وتشجيعهم على الإبداع والابتكار.