وتستمر التداعيات السلبية للأزمة القطرية، التي طالت جميع قطاعات الاقتصاد المحلي وألقت بظلالها السلبية على المناخ الاستثماري والبيئة التشغيلية.

فقد تراجع المؤشر العام لأسعار المستهلكين 0.5 في المئة الشهر الماضي مقارنة بالعام السابق بعد انخفاض 0.4 في المئة في أغسطس آب والذي كان أول تراجع منذ أوائل 2015 على الأقل عندما بدأ نشر هذه البيانات.

وانخفضت أسعار الإسكان والمرافق 4.7 في المئة في سبتمبر أيلول مقارنة بالعام السابق في أكبر تراجع منذ عدة سنوات على الأقل كما انخفضت بمعدل 0.7 في المئة مقارنة بالشهر السابق. وفي أغسطس آب تراجعت الأسعار بنسبة 4.0 في المئة مقارنة بالعام السابق.

وكانت أسعار الإسكان قد شهدت تراجعا بالفعل قبل يونيو حزيران عندما قاطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطر بسبب دعم الدوحة للإرهاب.