لمريضات إلتهاب المسالك البولية.. تجنبن تناول الماء بكثرة لهذا السبب

02:17

2017-10-15

الشروق العربي - شرب الماء شئ مهم لحياتنا ودائما ما ينصحنا الأطباء بذلك، ولكن إذا زاد الشئ عن حده انقلب ضده خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض محدد، فقد أظهرت دراسة أن النساء اللاتى يعانين من إلتهاب المسالك البولية عليهن أن يتناولن الماء بشكل معتدل للغاية، وإليكم التفاصيل.

أفادت دراسة أن النساء اللواتي يشربن ثلاثة مكاييل من الماء يوميا يتعرضن لخطر الإصابة بالتهابات المسالك البولية، والتشنج الحاد، أو الألم أثناء التبول، وفقا لما تناولته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وبالنسبة لمعظم النساء البالغات، فإن إلتهاب المسالك البولية هي تجربة منتظمة مؤلمة، فإنه يسبب حرقان، والتشنج الحاد، أو الألم أثناء التبول.

وقد أظهر الباحثون في كلية الطب بجامعة ميامي أن النساء اللواتي يتلقين كميات كبيرة من المياه لديهم ما يقرب من نصف مخاطر أقرانهم الأقل رطوبة، والذين يشربون كمية أقل من الماء.

ويقول الدكتور توماس م. هوتون، المؤلف الرئيسي للدراسة، أنه على الرغم من أن الأطباء قد افترضوا منذ فترة طويلة أن هذا هو الحال، حيث أن غالبا ما يوصى بزيادة تناول النساء للسوائل، واللاتي يتعرضن لخطر الإصابة بالعدوى البولية، إلا أنه لم يختبر هذا الأمر من قبل في أي دراسة سابقة.

وأضاف الدكتور هوتون، بأن شرب المزيد من السوائل يقلل من معدل وجود البكتيريا النافعة في المثانة، وأيضا يحتمل أن يقلل من تركيز البكتيريا التي تدخل المثانة وصولا إلي المهبل، حيث إنه يقلل من فرص تواجد البكتيريا الهامة، مما يمكن أن تسبب في إلتهاب المسالك البولية.

وركزت الدراسة على النساء، لأنها أكثر عرضة للحصول على عدوى المسالك البولية من الرجال، وذلك لأن مجرى البول أقصر، وهذا يعني أنه من الأسهل للبكتيريا السفر من المستقيم والمهبل وصولا إلى المثانة.

ورصد الباحثون 140 امرأة قبل انقطاع الطمث، والذين كان لديهم ما لا يقل عن ثلاثة أنواع من التهابات المسالك البولية في العام الماضي وقد قاموا بنصحهم من أن يخفضوا من كمية السوائل اليومية.

واستمر نصف النساء أي (70) امرأة منهم في تناول السوائل اليومية المعتادة، في حين أن الباقي شرب 1.5 لتر من الماء يوميا وهو الزيادة عن المعتادة يوميا من تناول السوائل.

وكشفت النتائج بعد عام، ان لدى النساء في المجموعة الضابطة انخفاض كبير في معدل إلتهاب المسالك البولية بنسبة 48%، وهو ما ساعد ايضا على تقليل خطر المقاومة للمضادات الحيوية.

وأكد الدكتور هوتون إذا كانت المرأة لديها التهابات المسالك البولية المتكررة، وتبحث عن وسيلة للحد من مخاطرها، فإن جميع الأدلة تشير إلى أن الحل الأمثل هو في التقليل من شرب المياه إلى شرب النسبة المعقولة.

وقال المعهد الوطني لمرض السكري، وأمراض الجهاز الهضمي، والكلى أن 40 إلى 60% من النساء سوف يصابون بالتهاب المسالك البولية خلال حياتهم، ويحدث إصابة واحدة من بين كل أربعة نساء بـ الإصابات المتكررة.

وتؤدي عدوى المسالك البولية إلى أكثر من 10 ملايين زيارة للطبيب سنويا، وذلك وفقا لما أكدته مؤسسة الكلى الوطنية.