شخصيّات يجب الابتعاد عنها في العمل

04:15

2017-10-14

الشروق العربي - قد تقابلين في العمل العديد من الشخصيّات، بعضهم سلبيّ والآخر إيجابيّ، والتعامل مع بعضها يتطلّب اكتشاف نوعيّة هذه الشخصيّات لتتمكّني من تقدير الأسلوب المتّبع معها ووضع الحدود اللّازمة بينكِ وبين من يعيقكِ عن أداء مهامكِ بالشكل المطلوب. من هذه الشخصيّات:

الشخصيّة النمّامة

من الأفضل الالتفات إلى تنفيذ المهامّ الموكلة على عاتقكِ وتعلّم الدروس من الأشخاص المثقّفين والممتعين في العمل بدلاً من إضاعة الوقت في سماع أحاديث النميمة حول الحياة الشخصيّة أو المهنيّة لأحد الزملاء.

الشخصيّة الحسودة

تحبّ هذه الشخصيّة مقارنة نفسها بما يملكه الآخرون، ممّا يجعلها مع مرور الوقت مصدراً للإزعاج والسلبيّة، لذلك ابتعدي عمّن يمتلك هذه الصفة قدر المستطاع كي لا تتمثّلي بهم في التقليل من إنجازاتكِ الشخصيّة والنظر إلى إنجازات الآخرين.

الشخصيّة المتشائمة

أظهرت دراسة أجريت في جامعة "نوتردامان" بأنّ الطلاب الذين وضعوا في غرف مع زملائهم الذين يتمتّعون بالتفكير السلبيّ، أصبحوا أكثر عرضة لتطوير الأفكار السلبيّة والتركيز عليها إلى حدّ الإصابة بالاكتئاب. وبالطبع ينطبق هذا الأمر على الزملاء في العمل، لذلك احمي تفكيركِ الإيجابيّ والابداعيّ بالابتعاد عن هذا النوع من الشخصيّات.

الشخصيّة المتكبّرة

غالباً ما يعاني الأشخاص المتكبّرون من مشاكل في مستوى الأداء، ليس هذا فقط، بل هم كثيرو التذمّر والاعتراض، فلا تضيّعي وقتكِ في التعامل مع هذه الشخصيّات التي تعتبر أيّ تقدّم مهنيّ للزملاء هو تحدٍّ شخصيّ