هذا ما يخيف كل برج من الأبراج في العلاقات

05:46

2017-10-13

الشروق العربي - هناك دائما مخاوف معينة لدى كل واحد منا لا تزول حتى ولو مضى على العلاقة سنوات طويلة. وهذه المخاوف بشكل عام ليست أمراً سلبياً لأن تجعل الشخص متأهباً وبالتالي يضع حساباً لسيناريوهات سيئة وبالتالي لا تأتيه الأمور من حيث لم يكن يتوقع.

المخاوف الخاصة بالعلاقات تختلف باختلاف الأبراج.. فما الذي يخيف برجك في العلاقة؟

الحمل -21 مارس/آذار - 19 أبريل /نيسان

الحمل من الأبراج التي لا تتصرف بشكل مثالي طوال الوقت في العلاقات. فهناك دائماً مكاناً للتصرفات «السيئة» التي قد تترواح بين ما هو غير مؤذي وبين ما هو مدمر. أكثر ما يخيف الحمل هو اكتشاف أمره ومواجهته بالأمر. المشكلة مع الحمل هو إنه لا يمانع التصرف بشكل سيء ولكن أكثر ما يخيفه هو اكتشاف أمره لأن ذلك سيؤدي إلى نزاعات ومشاكل وسيكون هو فيها الطرف الأضعف لأنه الطرف الذي تصرف بشكل خاطئ.

الثور 20 أبريل/ نيسان - 20 مايو/ أيار

كل ما يريده الثور هو أن يحب الآخر بكل قواه، ولكنه في الوقت عينه يدرك بأن مشاعر الحب هذه تعني بأنه سيكون مكشوفاً وضعيفاً أمام الآخر. وهذا ما يخيفه لأنه يظن بأن المشاعر هذه ستجعله ضعيفاً في كل مجالات حياته. ولأنه يتعلم من أخطائه في الماضي فهو يطور مشاعر الخوف من الحميمية.

الجوزاء 21 مايو / أيار - 21 يونيو/ حزيران

اتخاذ القرارات هو أكثر ما يخيف الجوزاء في العلاقات. وهذا أمر طبيعي مع هذا البرج لأنه أصلاً لا يعرف كيف يحسم القرارات. خلال الارتباط الجوزاء ما ينفك يؤجل كل شيء، وبالتالي هو لا يحسم أي قرار.. بل يفضل أن يسير وفق مخططات وقرارات الطرف الآخر .

السرطان 22 يوينو/ حزيران - 22 يوليو/ تموز

أكثر ما يخيف السرطان في العلاقات هو ألا يحصل على مشاعر الآمان. ولكن مشكلة السرطان هي إنه يسمح لنفسه بالغرق في العلاقة لدرجة إنه يجذب الأوضاع والمواقف التي من شأنها ان تخلق مشاعر انعدام الأمان. كل ما يشغل بال السرطان خلال العلاقات هو الخوف مما هو قادم وعليه فهو يخلق أوضاعاً سلبية للغاية طوال الوقت.

الأسد 23 يوليو/ تموز - 22 أغسطس/ آب

الأسد يخاف من أن يتم اعتباره من المسلمات وبأن يصبح «عادياً» بالنسبة للطرف الآخر. أن يكون الشخص من برج الأسد وأن يشعر بأنه كالآخرين فهذا جحيم ما بعده جحيم. ولذلك تجدون الأسد يحاول أكثر مما يجب من أجل التعويض عن شعور النقص هذا، فيحاول أن يترك الانطباعات الهائلة وذلك كي يضمن بأنه لن يتم اعتباره من المسلمات على الإطلاق.

العذراء 23 أغسطس/ آب - 22 سبتمبر/أيلول

العذراء يخاف من أن يخيب أمله، سواء من نفسه أو من الآخر وإن كان يخاف من نفسه أكثر مما يخاف من الشريك. العذراء وحين يختبر تجربة واحدة فاشلة في الحب في حياته فأن آثار هذه التجربة تستمر معه إلى الأبد. لذلك المخاوف هذه لا تخف حدتها على الإطلاق وعدم قدرته على الوثوق تصبح مشكلة حياتية يومية. العذراء عادة يخاف من قيام الطرف الآخر بإفساد العلاقة ولذلك غالباً ما ينتهي به الأمر بإفسادها بنفسه.

الميزان 23 سبتمبر/أيلول - 22 أكتوبر/ تشرين الأول

أكثر ما يخيف الميزان هو فقدان السيطرة على مجريات الأمور. لأن الميزان برج يملك الطبية فهو عادة يضحي بالكثير من أجل سعادة الآخرين وخصوصاً الشريك. هو ينهك نفسه من أجل تحقيق ذلك ويتنازل عن الكثير. وهذا ما يجعله يختبر مخاوف عديدة لعل أهمها أن كان يعيش حياته من أجل نفسه أم من أجل الشريك.

العقرب 23 أكتوبر/ تشرين الأول - 21 نوفمبر/ تشرين الثاني

ما يخيف العقرب هو الجمود.. العقرب من النوع الذي يحتاج للقيام بشيء ما طوال الوقت والسعي من أجل كل شيء لضمان حياة جيدة لنفسه. وحين يصل إلى مرحلة لا يمكنه تغيير أي جزئية في العلاقة فحينها يتأثر وبشكل سلبي. سيشعر بالملل وسيبدأ بمحاولات الهروب من واقعه الثابت من أجل واقع اخر أكثر حيوية.

القوس 22 نوفمبر/ تشرين الثاني- 21 ديسمبر/كانون الأول

القوس من الأبراج التي لا تقبل بما هو أقل من واقع إنها شخصيات مميزة تختلف عن غيرها. لذلك حين يدخل في علاقة فهو يخاف من أن يتم اعتباره «عادياً». حاجة البرج هذا لأن يكون مختلف ومميز هائلة.

في المقابل الخوف الأكبر هو المساومة على حريته، فهذا الأمر يدخله في دوامة في الرعب.

الجدي 22ديسمبر/ كانون الأول - 19 يناير/ كانون الثاني

أكثر ما يخيف الجدي هو أن يجد نفسه في علاقة ترغمه على أن يصمت وألا يعبر عن رأيه أو ألا يكون له تأثير فيما يحصل. الجدي ليس من النوع الذي يجلس في الزواية ويتقبل كل ما يعطى إليه، بل يريد أن يكون صوته مسموعاً.

الدلو 20 يناير/ كانون الثاني - 18 فبراير / شباط

الدلو يخاف من مرحلة ما تجعله لا يملك أي خيار. البرج هذا قد يتردد قبل حسم أمره وقد يتصرف بشكل غريب وغير مألوف ولكنه لا يريد أي يتم حسم القرارات عنه. يخاف من علاقة قد تسلبه من خياراته ويجد نفسه مرغم على السير مسلوب الإرادة.

الحوت 19 فبراير/شباط - 20 مارس/آذار

كل شخص ينتمي إلى برج الحوت يخاف من التعرض للرفض. الخوف هذا كبير وأزلي وهو يؤثر وبشكل هائل على حياة الحوت العاطفية. صحيح أن هذا الخوف هو عند كل البشر ولكن معدلاته عند الحوت خيالية. الخوف هذا يتجلى بالبكاء والدراما التي تجعله يبدو يائساً للطرف الآخر. في مراحل ما وعندما يصل هذا الخوف إلى مستويات قياسية الحوت يتخلى عن العلاقة بنفسه كي لا يصل لمرحلة يرفضه بها الآخر.