«واحة الكرامة» تحصد جائزة فن العمارة الأمريكية 2017

13:57

2017-10-12

دبي-الشروق العربي-نالت «واحة الكرامة» الصرح الثقافي والحضاري في العاصمة أبوظبي، جائزة فن العمارة الأمريكية لعام 2017 عن فئة العمران الثقافي لتكون أحد الفائزين ال13 بهذه الجائزة الأمريكية المرموقة ما يضفي على الواحة بعداً معمارياً عالمياً لكونها أصبحت من المعالم المعمارية المتميزة التي تم إنجازها مؤخراً. 
وتم اختيار واحة الكرامة للفوز بالجائزة العالمية من قبل لجنة تحكيم تضم 36 مختصاً وخبيراً، بينهم مهندسون معماريون مخضرمون وبعد دراسة تحليلية شملت تصميم الواحة الفريد الذي يجمع بين العراقة والحداثة، ودلالاتها الثقافية والاجتماعية والوطنية التي منحتها طابعاً خاصاً لارتباطها بشهداء الإمارات الذين ارتقوا أثناء تأديتهم واجبهم الوطني. 
وقال الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان، مدير مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي: «يعكس حصد واحة الكرامة لهذه الجائزة المرموقة دورها المحوري كجسر ثقافي وحضاري عالمي يحمل رسالة دولة الإمارات السامية إلى العالم من خلال تضحيات أبنائها الأبطال في ميادين الحق والواجب الإنساني، إضافة إلى كونها شاهداً ومثالاً حياً على الإنجازات الكبيرة والتقدم منقطع النظير الذي ما زالت تحققه دولة الإمارات بتوجيهات من القيادة الرشيدة على صعيد الصروح العمرانية والحضارية».

وكان تم إطلاق جائزة فن العمارة الأمريكية العام الماضي وهي جائزة سنوية تقيم المشاريع العمرانية المتميزة وفق أسس منهجية ومحددة وتمنح للمباني ذات التصميم الابتكاري الإبداعي التي تحمل مدلولات مهمة ضمن أوساطها ومجتمعاتها. 
تبلغ مساحة واحة الكرامة 46 ألف متر مربع، وتم تصميمها من قبل المهندس المعماري العالمي ادريس خان، وتقع في منطقة حيوية مقابل جامع الشيخ زايد الكبير، وتشكل مقصداً رئيسياً لرؤساء الدول والوفود الرسمية التي تزور الدولة، إضافة إلى كونها وجهة سياحية مثالية للزوار والسائحين بأقسامها المختلفة التي تضم نصب الشهيد، وهو عبارة عن 31 لوحاً من ألواح الألمنيوم الضخمة التي يستند كل منها إلى الآخر كرمز للوحدة والتكاتف والتضامن بين القيادة والشعب والجنود البواسل.
وتضم الواحة كذلك جناح الشرف الذي يضم ثمانية ألواح ترمز إلى الإمارات السبع بينما يمثل اللوح الثامن شهداء دولة الإمارات العربية المتحدة، ويوجد في منتصف الجناح عمل فني يتكون من ألواح زجاجية شفافة كبيرة تمثل الإمارات وتحيط بها بركة يجري من خلالها الماء، بينما يحيط بكل لوح من الجانبين الأمامي والخلفي نقش بقسم الجنود يمكن للزوار قراءته من أي جانب.
وتشمل واحة الكرامة أيضاً «ميدان الفخر» الذي يتميز بمساحته الواسعة التي تصل إلى نحو 4 آلاف متر مربع، ويتخذ شكلاً دائرياً ليقدم انعكاساً واضحاً لنصب الشهيد، وجامع الشيخ زايد الكبير، كما يؤمّن مركز الزوار المتواجد في الواحة تجربة تفاعلية للزوار تقوم على سرد قصة نصب الشهيد، ويروي قصصاً بطولية عن تضحيات شهداء الدولة، وهو أول الأقسام التي تستقبل زوار واحة الكرامة.
وتجسد «واحة الكرامة» رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، لتخليد تضحيات شهداء الوطن الأبرار في ميادين الواجب والعمل الوطني والإنساني.