تفاهم بين مؤسسة محمد بن راشد للمعرفة و«الأهرام»

12:55

2017-10-08

دبي-الشروق العربي-وقعت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، مذكرة تفاهم مع مؤسسة الأهرام الصحفية، بهدف تطوير القدرات المعرفية والبشرية في دول المنطقة العربية، ودعم وتنمية الوسائل المعرفية للأفراد والمؤسسات، من خلال بناء جسور التواصل مع مختلف الثقافات.

حضر التوقيع الذي تم بمقر مؤسسة الأهرام في مصر، جمال بن حويرب، المدير التنفيذي للمؤسسة والوفد المرافق له، والكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام ونقيب الصحفيين، وعدد من رؤساء تحرير الإصدارات اليومية، بمؤسسة الأهرام. 
وأكد ابن حويرب، أن الاتفاقية تعزز شراكات مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة مع أعرق المؤسسات الإعلامية والمعرفية على مستوى المنطقة، مثل مؤسسة الأهرام، التي كان لمشاريعها ومبادراتها تأثير مهم وقوي في المجتمع المصري، ومجتمعات الشرق الأوسط طوال العقود الماضية، وتشكل منارة إعلامية مميزة، ومركزاً لتخريج أجيال من الموهوبين والمبدعين في مختلف مجالات المعرفة.

 

وأوضح أن مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، ومؤسسة الأهرام، ستعملان على تحقيق أكبر قدر من التعاون في عمليات تبادل الخبرات والإصدارات والمعلومات المتخصصة، بما يثري المخزون المعرفي لدى كلا الجانبين، إلى جانب تنفيذ مشاريع مشتركة تنسجم مع أهداف الجانبين. 
كما ستدعم الشراكة أيضاً مسألة الترويج للفعاليات والمشاريع المعرفية الكبرى، التي تعزز دور المؤسستين في عمليات نشر وإنتاج المعرفة، على المستويين العربي والعالمي.
من جهته قال عبد المحسن سلامة: «إن هناك فرصاً كبيرة للتعاون بين المؤسستين، كما أن هناك شراكة متميزة، وبالطبع سيضاف لنا كثير بهذه الشراكة التي نسعى لأن تكون نموذجاً للشراكة مع المؤسسات الأخرى، والآن علينا مسؤولية كبيرة لتحويل المشاعر الفياضة بين الشعوب العربية إلى واقع ملموس، لتعويض جزء كبير من إهدار إمكاناتنا، الذي تم في الماضي لتحقيق التكامل العربي». 
وأضاف: «إننا ندشن علاقة بين مؤسسة الأهرام ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة»، ونحن مؤسسة الأهرام، لسنا مؤسسة صحفية فقط، وإنما مؤسسة متكاملة، ثقافية وطباعية وتوزيعية، إلى جانب الدور الصحفي الذي نقوم به. 
ومن خلال الاتفاقية سيعمل الطرفان على تبادل الخبرات والمشاركات في الفعاليات الثقافية والمعرفية، إلى جانب تبادل الإصدارات والدوريات والوثائق، إضافة إلى الترويج للمؤتمرات والندوات والمحاضرات، وتسهيل عقد اللقاءات المتصلة بالشأن الثقافي. ومن خلال المذكرة سيتم تحقيق تعاون خاص بين الطرفين لدعم قمة المعرفة 2017، التي تعقدها المؤسسة خلال يومي 21 و22 نوفمبر المقبل، في دبي تحت شعار: «المعرفة.. والثورة الصناعية الرابعة».
وفي ختام حفل التوقيع أهدى الكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة، جمال بن حويرب، مفتاح مؤسسة الأهرام، وكذلك كتاب مقتنيات الأهرام، فيما أهدى جمال جويرب، عبد المحسن سلامة درع المؤسسة.