وأوضح البيان أن جنديا واحدا نجا من المأساة، لكنه يعاني من صدمات متعددة، لافتا إلى أن حالته خطيرة.

وتشكل ولايات شيواوا وسينالوا ودورانغو ما يعرف بالمثلث الذهبي، وهي مناطق تتنازع عصابات المخدرات للسيطرة عليها.

وتضم المنطقة مساحات لزراعة الماريغوانا والأفيون، كما تعتبر أيضا ممرا للتهريب إلى الولايات المتحدة.