وذكرت وكالة الأنباء الألمانية أن الكهرباء كانت قد انقطعت عن 35 ألف شخص في ذروة العاصفة أمس، وذكرت أطقم شركات الطاقة أنها تعمل بكافة الموارد المتاحة لإعادة التيار الكهربي.

وأدت العاصفة، التي يطلق عليها اسم "خافيير"، إلى مقتل ما لا يقل عن ستة أشخاص شمالي ألمانيا، كما أضرت بخطوط المواصلات.

وذكر مسؤولو السكك الحديدية في ألمانيا أن حوالي 470 من ركاب السكك الحديدية اضطروا لقضاء ليلتهم في إحدى محطات القطارات غرب البلاد، بعد عاصفة قوية أجبرت عدة قطارات على إلغاء خدماتها.

وتقطعت السبل بحوالي 370 شخصا، عندما اضطر قطاران للمسافات الطويلة للتوقف بمحطة بلدة ميندين، وحوصر نحو مئة آخرين عندما أوقفت قطاراتهم الاقليمية خدماتها. وظل الركاب بالمحطة 8 ساعات.