كانت إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما قد رفعت مؤقتا في يناير الماضي العقوبات المفروضة على السودان، وكان من المقرر أن تصبح الخطوة دائمة في يوليو الماضي، إذا لم يتم النكوص عنها.

وفي يوليو، منح الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بلده 3 أشهر أخرى لاتخاذ قرار نهائي في هذا الصدد.

كانت الولايات المتحدة قد دعت السودان إلى إحراز تقدم في عدة مجالات، من بينها حقوق الإنسان وتحرك وكالات الإغاثة.

وقال مسؤولون أميركيون إن إدارة ترامب تعتزم الإعلان عن أن السودان يواصل إحراز تقدم في تلك المجالات، ما يستوجب رفع العقوبات، ومن المتوقع أن يصدر الإعلان الجمعة، وفقا لوكالة "رويترز".

مع ذلك، من المنتظر أن يبقى السودان على قائمة وزارة الخارجية الأميركية الخاصة بالدول الراعية للإرهاب.