نجاه مؤسس الجيش المصري الألكتروني من محاولة اغتيال

18:56

2015-01-29

دبي- الشروق العربي- نجا ضابط الشرطة السابق خالد أبو بكر نجل اللواء أبو بكر حامد الطيار الخاص للرئيس المصري الأسبق حسني مبارك من محاولة اغتيال فاشلة تعرض لها بالقرب من منطقة مدينتي شرق القاهرة فجر اليوم الخميس . 

وقال نجل طيار مبارك وهو في الوقت نفسه قائد الجيش المصري الإلكتروني الذي نجح في اختراق مواقع وحسابات لجهات تركية وأميركية واخوانية لـ العربية نت " انه فوجئ أثناء عودته من القاهرة الجديدة بقيام مسلحين ملثمين يستقلون سيارة فيرنا حمراء، حاولوا قطع الطريق عليه، وأطلقوا النيران من أسلحة آلية كانت بحوزتهم.

وقال إن المسلحين أصابوا أحد صديقيه ويدعى محمد حسين أحمد بثلاث طلقات نارية، وتم نقله لأحد المستشفيات وحالته حرجة بينما تبادل هو وصديقه الأخر إطلاق النيران مع المهاجمين الذين فروا سريعا .

وقال ابو بكر انه لم يتهم أحدا لكنه يرجح تورط عناصر اخوانية حاولت الانتقام منه في الحادث بسبب قيامه والجيش الالكتروني الذي يعمل معه بشن عمليات قرصنة ناجحة استهدفت مواقع التنظيمات المتطرفة وعلى رأسها داعش وانصار بيت المقدس وأجناد مصر ومواقع الإخوان والجهات الحكومية والأمنية التركية ووكالة الأناضول كما قام باختراق قنوات مكملين ورابعة والشرعية وكلها قنوات اخوانية .

وقال أبو بكر إن الجيش الإلكتروني أغلق إحدى أهم صفحات الإخوان على مواقع التواصل وهي "روائع ميديا للإعلام الهادف" وبلغ عدد أعضائها مليونان و400 مشترك حيث اعتادت الصفحة بث أخبار خاصة بجماعة الإخوان والتحريض على الجيش والشرطة وأجهزة الدولة لبث الفوضى بين صفوف المواطنين وهو ما أثار جماعة الإخوان التي تحاول بشتى السبل الانتقام منه ومن أعضاء الجيش الالكتروني .

يذكر ان الجيش المصري الالكتروني يضم مجموعة من الناشطين المؤيدين للقوات المسلحة المصرية تأسس من قبل الرائد السابق في الشرطة المصرية خالد أبوبكر وكان أول ظهور له خلال ثورة 25 يناير من العام 2011 وبعد عزل مرسي كان هناك أعمال تحريض ضد الجيش المصري والشرطة المصرية عبر المواقع الاجتماعية مثل فيس بوك وتويتر وغيرها من المواقع الالكترونية الموالية للإخوان المسلمين، وهو ما دفع الجيش المصري الإلكتروني للقيام بعمليات اختراق لهذه الموقع.وحسبما قال ابو بكر فأنهم لا ينتمون لأي جهة سيادية او أمنية بل يعملون بدافع الإخلاص لوطنهم ودون مقابل