وأوضحت الرابطة أن قائد كل فريق سيكون اللاعب الذي سيحصل على أكبر عدد من الأصوات من الجماهير، مضيفة أن مسلسل اختيار اللاعبين لخوض مباراة كل النجوم "أول ستارز" لن يتغير.

وتابعت ان القائد سيكون حرا في اختيار اللاعبين الذين يريدهم، مهما كان مركزهم أو منطقتهم، مشيرة إلى أن تغييرا آخر ستشهده هذه المباراة الاستعراضية، هو أنها ستقام من أجل سبب وجيه، إذ أن عائداتها سيتم التبرع بها لصالح الجمعيات الخيرية.

الهدف المرتقب

ويهدف الإصلاح، الذي سيبدأ سريانه من مباراة كل النجوم المقبلة المقررة في 18 فبراير 2018، على ملعب "ستيبلز سنتر" في لوس أنجلوس، إلى استعادة الطابع التنافسي في أمسية غالبا ما يميل فيها اللاعبون إلى الاستعراض على حساب اللعب، أو يغيب فيها التوازن بين المنطقتين، إذ رجحت كفة المنطقة الغربية التي فازت 7 مرات في المباريات العشر الأخيرة.

وشهدت مباراة كل النجوم الأخيرة، التي أقيمت في نيو أورليانز، تسجيل رقم قياسي في عدد النقاط المسجلة (192-182 لصالح المنطقة الغربية).

ودفعت مفوض الدوري الأميركي للمحترفين آدم سيلفر إلى الإعلان في يونيو الماضي: "أعتقد أننا جميعا اعترفنا بذلك، وتحدثنا عنه في المباراة الأخيرة لكل النجوم، لقد خلصنا إلى استنتاج مفاده أنه من الضروري إعادة التنافسية لهذه المباراة".