وبدأت القوات العراقية التحرك صوب الحويجة بعد يومين من السيطرة على قاعدة الرشاد الجوية الواقعة على بعد 30 كيلومترا إلى الجنوب، التي استخدمها المتشددون معسكرا للتدريب وموقعا لوجستيا.

وكان العراق بدأ هجوما في 21 سبتمبر لطرد داعش من الحويجة، الواقعة إلى الغرب من مدينة كركوك، وإلى الشمال من بغداد.

وتبقى قطاع من الأراضي في غرب العراق على الحدود مع سوريا، هي المنطقة الأخرى التي لا تزال تحت سيطرة داعش.