السلطات المصرية تقرر فتح معبر رفح البري اربعة ايام تزامنا مع سفر وفود الفصائل

11:58

2017-10-04

دبي- الشروق العربي- قررت القيادة المصرية فتح معبر رفح البري الذي يربط قطاع غزة من جمهورية مصر العربية اربعة ايام في كلا الاتجاهين اعتبارا من الاثنين المقبل لتنقل المسافرين من الطلاب والمرضى والحالات الانسانية.

وقال مصدر امني رفيع المستوى لـ "الشروق العربي" ان المعبر سيفتح ابوابه للتخفيف على الفلسطينيين تزامنا مع خروج وفود الفصائل الفلسطينية لحضور اجتماعات المصالحة المنوي انعقادها منتصف الاسبوع المقبل.

واشار المصدر ان هذه التسهيلات جاءت متزامنة مع الخطوات التي تبذلها القيادة المصرية لانجاز ملف المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس والتي بدت ملامحها بتسلم وزراء حكومة التوافق مهام عملهم في وزارات السلطة الفلسطينية في قطاع غزة بعد الغاء حركة حماس لجنتها الادارية في قطاع غزة.
ومن المقرر ان يصل وفدي فتح وحماس من قطاع غزة ورام الله الى القاهرة لاستئناف الاجتماعات لتنفيذ ما اتفق عليه في اتفاق القاهرة وما يستجد من اتفاقات خلال الاجتماعات المنوي انعقادها منتصف الاسبوع المقبل.

وزار وفد من المخابرات المصرية يرأسه وزير المخابرات المصرية خالد فوزي مدينة رام الله وقطاع غزة بهدف متابعة تنفيذ تسلم الحكومة الفلسطينية مهمام عملها في قطاع غزة.

يذكر ان مصر ما زالت هي اللاعب الاساسي اتجاه الملف الفلسطيني الذي نجحت مؤخرا في تقريب وجهات النظر بين الفصائل الفلسطينية، رغم محاولة بعض الاطراف الدولية والاقليمية ان تلعب دورا تجاه القضية الفلسطينية الا انها فشلت في الوصول الى اي حلول جذرية تنهي هذا الخلاف.