إعلام "حزب الله": عدد قتلى الغارة "الصديقة" غير مسبوق

11:50

2017-10-04

دبي- الشروق العربي- أكد إعلام ميليشيات حزب الله اللبناني، أن عدد القتلى الناتج من قصف طائرة بدون طيّار، الاثنين، بلغ نحو 30 قتيلاً، من بينهم عدد من عناصره، والباقي من القتلى يعود إلى ما سمّاه "عناصر القوات الحليفة" لجيش النظام السوري.

وجاء في خبر لصحيفة "الأخبار" التابعة للحزب المذكور، الثلاثاء، أنه سبق وحدث وقوع قتلى "بنيران صديقة" إلا أن عدد القتلى "الكبير" الذي "سبّبته الغارة، والمقدّر بنحو 30، لم يكن مسبوقاً". على حد تأكيد الصحيفة السالفة.

وأكدت "الأخبار" أن الطائرة التي قامت بالقصف، تابعة لـ"سلاح الجو الروسي".

وأشارت صحيفة الحزب في خبرها إلى أن هناك تحقيقاً سيجري في أسباب تلك الحادثة، وأنه تم تشكيل لجنة "روسية-سورية-لبنانية" على حد زعمها، دون أن تشير إلى الجهة التي يمثّلها الطرف اللبناني في تلك اللجنة، كما قالت، حيث اكتفت بالإشارة إلى أنها "لبنانية" دون أن تقرّ بأنها تابعة لكوادره الأمنية أو العسكرية.

وكانت طائرة من دون طيار "مجهولة الهوية" قد قصف قوات لميليشيات "حزب الله" التي تقاتل إلى جانب النظام السوري، الاثنين، في منطقة "السخنة" التابعة لريف حمص الشرقي، حسبما أكّد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الاثنين. فيما أكّد إعلام "حزب الله" أن الغارة وقعت في منطقة "حميمة" في أقصى ريف حمص.

وارتفعت وتيرة سقوط قتلى "حزب الله" في منطقة البادية السورية، في الفترة الأخيرة، حيث سقط له 14 عنصراً دفعة واحدة منذ أيام، في عملية خاطفة لتنظيم داعش.

وتقاتل ميليشيات "حزب الله" إلى جانب عشرات ميليشيات أرسلتها إيران إلى سوريا للقتال لصالح الأسد. حيث يتواجد "حزب الله" إلى جانب جيش النظام السوري، في مختلف معاركه، وفي العمليات الجارية الآن، حول محافظة دير الزور وبادية حمص المطلّة على محافظة حماة والرقة ودير الزور والسويداء.