الأميرة هيا: «الخدمات الإنسانية» تغيث المتضررين من الصراعات

10:00

2017-10-04

دبي-الشروق العربي-أكدت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الأميرة هيا بنت الحسين، سفيرة الأمم المتحدة للسلام، رئيسة المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، أن المدينة تضطلع بدور محوري في دعم الجهود الدولية الرامية إلى تقديم العون والمساعدة للمتضررين جراء الكوارث الطبيعية أو الأزمات الإنسانية الناجمة عن الصراعات المسلحة في مناطق عدة من العالم، حيث تمثل المدينة بموقعها الاستراتيجي المتوسط الذي يكفل سرعة توصيل المعونات إلى المحتاجين حول العالم، وإمكاناتها اللوجستية عالية الكفاءة ميزة مهمة تسهم في إنجاح جهود الإغاثة. 
جاء ذلك خلال لقاء سموها بالسير بيتر كوسجروف، الحاكم العام لأستراليا وقرينته، ضمن الزيارة التي قاما بها أمس إلى المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي، حيث اطّلع الضيف على مختلف مكونات المدينة، وتعرّف من سمو رئيسة المدينة على 
ما تقدمه من خدمات، بالتعاون مع المنظمات والمؤسسات الدولية العضوة بالمدينة والعاملة في مجال الإغاثة ويبلغ عددها تسع منظمات تابعة للأمم المتحدة و50 من الهيئات غير الحكومية والشركات والمؤسسات العاملة في مجال تقديم المعونات. 

وقد كان في استقبال سمو رئيسة المدينة العالمية للخدمات الإنسانية وحاكم عام استراليا لدى وصولهما، أعضاء مجلس إدارة المدينة ومديرها التنفيذي وممثلو المنظمات الدولية العاملة في المدينة وكذلك ممثلو الهيئات التابعة للأمم المتحدة بها، وعدد من كبار المسؤولين. 
وشملت الزيارة الاطّلاع على معرض للصور يبرز جهود المدينة والمنظمات الإنسانية العاملة فيها، حيث استمعت سموها والضيف إلى شرح مفصل من ممثلي تلك المنظمات حول ما توفره من إسهامات بما يعكس الصورة الكلية للدور الذي تقوم به المدينة انطلاقاً من دبي في مناطق الأزمات المتفرقة في المنطقة والعالم. 
وجرى كذلك خلال الزيارة استعراض جانب من المساعدات الإنسانية التي يتم توفيرها عبر المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، بتوجيهات ودعم قوي من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في إطار حرص سموّه على تقديم العون لكل محتاج تأكيداً للإسهامات الكبيرة لدولة الإمارات في مجال العمل الإنساني الذي يأتي في مقدمة المجالات التي توليها الدولة اهتماماً كبيراً وتضعها في مقدمة أولوياتها. 
وأشاد السير كوسجروف بالإسهامات الإنسانية الجليلة لدولة الإمارات، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، والجهود الكبيرة التي يقوم بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، فيما يتعلق بإغاثة اللاجئين والمتضررين من الكوارث الطبيعية وكذلك مساعدة المنكوبين جرّاء الأزمات الناجمة عن الصراعات المسلّحة في مناطق عدة حول العالم. 
ونوّه حاكم عام أستراليا بالدور الإنساني الكبير، الذي تضطلع به المدينة العالمية للخدمات الإنسانية. 
من ناحية أخرى، استقبلت سمو الأميرة هيا بنت الحسين، رئيسة مجلس إدارة سلطة مدينة دبي الطبية، السير بيتر كوسجروف وقرينته، خلال زيارتهما لمستشفى الجليلة التخصصي للأطفال التي اطّلعا خلالها على كافة الخدمات التي يقدمها المستشفى الأكبر من نوعه في دولة الإمارات بسعة 200 سرير والخدمات التشخيصية والعلاجية المتقدمة التي يوفرها ضمن العديد من التخصصات بالاستعانة بتجهيزات طبية تعتبر الأحدث من نوعها في العالم. 
وبهذه المناسبة، أعرب الدكتور محمد العوضي، الرئيس التنفيذي للعمليات بمستشفى الجليلة التخصصي للأطفال عن بالغ الترحيب بزيارة سمو رئيسة مجلس إدارة سلطة مدينة دبي الطبية، والسير بيتر كوسجروف.