ومثل المتهم الكسندر بيسونيت أمام القاضي بحضور أحد الذين أصيبوا بجروح خطرة وأربع أرامل. وظل المتهم صامتا أثناء فترة مثوله المقتضبة.

ووجهت إلى بيسونيت (27 عاما) تهمة قتل ستة أشخاص ومحاولة قتل 35 مصليا كانوا في المسجد، بحسب مدعي عام الملاحقات الاجرامية والجزائية.

وقال بوفلجة بن عبد الله أحد مؤسسي المركز الإسلامي في كيبك إن توجيه الاتهام يشكل "تقدما هائلا" مبديا مع ذلك أسفه لعدم توجيه تهمة "الإرهاب" لهذا الطالب السابق من اليمين المتطرف.

ونقلت رويترز عن بوفلجة إن الـ 35 الناجين وبينهم أربعة أطفال أعمارهم بين 8 و12 عاما "لا يجب التخلي عنهم (...) كانوا في المكان وأصيبوا في أجسادهم وأرواحهم. والقضاء بصدد القيام بدور أساسي في مداواة جراحهم".

وسيتم تحديد موعد المحاكمة في 11 ديسمبر.