مطالبا بتقديم الدعم المالي

ملادينوف يرحب بتحسن العلاقات بين فتح وحماس

22:54

2017-10-02

دبي-الشروق العربي-رحب المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الاوسط نيكولاي ملادينوف اليوم الإثنين بـ"حذر"، بالتحسن في العلاقات بين حركتي فتح وحماس، بعد وصول رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله إلى قطاع غزة في اول زيارة له الى القطاع منذ عامين.

وطالب المجتمع الدولي إلى تقديم الدعم المالي لحكومة تترأسها السلطة الوطنية الفلسطينية في قطاع غزة.

وذكر ملادينوف أن هناك اسبابا حقيقية تبعث على التفاؤل منها "الارادة السياسية الحقيقية" لدى كل من حركتي حماس التي تسيطر على غزة، وفتح التي تسيطر على السلطة الفلسطينية، بالإضافة الى الدور النشط الذي تلعبه مصر واجراءات صغيرة لبناء الثقة بين الجانبين.

ورأى ملادينوف، بحسب ما نقلته "فرانس برس" أن "عودة الحكومة الى غزة يقوي الذين يرغبون بتحقيق السلام بين فلسطين واسرائيل، والذين يرغبون بتحقيق ذلك على اساس المفاوضات وليس العنف"، متابعاً "هذه محاولة لتعزيز قوى الاعتدال في منطقة فيها اضطرابات كبيرة".

واعتبر ملادينوف ان بـ"امكان هذه الجهود ان تنجح في حال بقيت المنطقة منخرطة (بلعب دور المصالحة)، واذا استمر دور مصر، وفي حال واصلت الاحزاب السياسية اظهار الاستعداد نفسه الذي تظهره حاليا للعمل معنا في هذه العملية".

ورداً على سؤال حول امكانية قبول الولايات المتحدة للمصالحة بين حماس والسلطة الفلسطينية، أجاب ملادينوف أن الوقت ما يزال مبكراً كثيرا للكلام عن هذا الأمر.