محمد بن زايد: انطلاقة جديدة لعلاقة الإمارات وأستراليا

09:17

2017-10-02

دبي-الشروق العربي-استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في قصر المشرف بأبوظبي، أمس بيتر كوسجروف، الحاكم العام لأستراليا الذي يقوم بزيارة رسمية للبلاد ترافقه حرمه لين كوسجروف ووفد رفيع المستوى.
وأجريت لحاكم أستراليا لدى وصوله إلى قصر المشرف مراسم استقبال رسمية بساحة القصر، حيث توجه الحاكم العام لأستراليا وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إلى منصة الشرف، وعزفت موسيقى السلام الوطني لأستراليا، فيما أطلقت المدفعية 21 طلقة تحية لضيف البلاد.
بعدها اصطحب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حاكم عام أستراليا إلى قاعة الاستقبال في قصر المشرف، حيث صافح صاحب السمو كبار المسؤولين المرافقين له، فيما صافح حاكم عام أستراليا مستقبليه من الشيوخ والوزراء، وكبار المسؤولين بالدولة.

وفي بداية المحادثات رحب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بحاكم عام أستراليا والوفد المرافق له، معرباً سموه عن سعادته بهذه الزيارة، وتمنياته بأن تسهم في تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات وأستراليا.
وبحث الجانبان خلال اللقاء العلاقات الثنائية بين الإمارات وأستراليا، وسبل دعمها وتطويرها في ظل ما يربط البلدين من روابط صداقة متميزة، ومصالح مشتركة. واستعرض اللقاء تعاون البلدين في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والدفاعية، والاجتماعية والثقافية والتعليمية والاستثمارية، وأهمية أن يشهد هذا التعاون مزيداً من التطور والتقدم، بما يحقق تطلعات البلدين والشعبين الصديقين.
وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إن العلاقات بين دولة الإمارات وأستراليا علاقات خاصة ومتميزة، شهدت تطوراً مهماً خلال السنوات الأخيرة، وفي المرحلة المقبلة ستشهد نمواً وانطلاقة جديدة بفضل إرادة مشتركة من قيادتي البلدين، للاستفادة من المقومات العديدة والمتنوعة التي يتمتع بها البلدان، خاصة فيما يتعلق بالاقتصاد والتعليم والاستثمار، وغيرها من المجالات.
وأكد سموه أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، تستثمر علاقاتها الدولية في مزيد من التعاون المثمر، والانفتاح على التجارب التنموية، والثقافات الإنسانية، بما يعود بالنفع والخير على الجميع.
من جانبه أعرب الحاكم العام الأسترالي عن سعادته بزيارة دولة الإمارات، وبلقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مشيداً بما تشهده علاقات التعاون والصداقة بين البلدين من تطور ونمو، مؤكداً أن بلاده حريصة على تقوية أوجه التعاون والدفع بها إلى آفاق أرحب في شتى المجالات.
كما جرى خلال اللقاء تناول مجمل الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية، وتبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وبشكل خاص التحديات التي تفرزها الأزمات، وجهود البلدين وتعاونهما في مكافحة العنف والتطرف والإرهاب.
حضرت الاستقبال الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، وأحمد جمعة الزعابي، نائب وزير شؤون الرئاسة، والدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، ونجلاء بنت محمد العور، وزيرة تنمية المجتمع، وخلدون خليفة المبارك، رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، والفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي، رئيس أركان القوات المسلحة، والدكتور عبيد الحيري، وسالم الكتبي، سفير الدولة لدى أستراليا، ومحمد مبارك المزروعي، وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، وزكي نسيبة، المستشار الثقافي في وزارة شؤون الرئاسة، كما حضر من الجانب الأسترالي الوفد المرافق للضيف، آرثر ميلتون سبايرو، سفير أستراليا لدى الدولة.