نهيان بن مبارك: علاقات الإمارات بالصين تتميز بالقوة الاقتصادية

15:27

2014-09-09

الشروق العربيأشاد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بعمق ومتانة العلاقات الإماراتية الصينية، ووصفها بأنها استراتيجية وقوية تنمو وتتصاعد بشكل مستمر منذ نشأتها .
وأكد أهمية هذه العلاقات المتميزة بين الإمارات وجمهورية الصين الشعبية الصديقة، التي تشهد على الدوام تطوراً وتقدماً في مختلف المجالات، وأهمية التواصل والتنسيق المستمر بين البلدين .
وقال إن الفترة الحالية للعلاقات الإماراتية الصينية، تتميز بالقوة الاقتصادية والثقافية والتعليمية والسياسية وتبادل الدعم والحفاظ على مصالح الدولتين إلى جانب الحرص على التعاون في مختلف المحافل الدولية، مشيداً بمسار العلاقات الوثيقة والمتينة التي تربط البلدين، وما يشهده التعاون المشترك بينهما من تطور ونماء في شتى المجالات في ظل اهتمام وحرص القيادة في دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله . 
جاء ذلك تعقيباً من الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان على مشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة في فعاليات الدورة الثالثة من مهرجان الفنون العربية في بكين، يتخلله "منتدى وزراء الثقافة الصيني والعربي"، ويقام بالعاصمة الصينية بكين خلال الفترة من 10 إلى 16 سبتمبر الجاري، بمشاركة وفود من جميع الدول العربية .
وتشارك وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بوفد رفيع لحضور المنتدى وذلك برئاسة عفراء الصابري وكيلة وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع وعضوية حكم الهاشمي الوكيل المساعد لتنمية المجتمع، وعدد كبير من مديري الإدارات بالوزارة وجمع من الفنانين الإماراتيين والكتاب والمثقفين في الدولة، وحرصت على ايفاد الفرقة الوطنية للفنون الشعبية للمشاركة في "مهرجان الفنون العربية" .
ورأى أن هذه المناسبة فرصة عظيمة للتواصل والتقارب بين الفنانين الإماراتيين والصينيين، إلى جانب أنها فرصة سانحة أيضاً للتعرف إلى تجارب عالمية مختلفة . 
وأكد أن الإمارات العربية المتحدة تحرص على التعاون والتنسيق مع دول العالم لقناعتها الكاملة بأن التقدم واستقرار العالم رهن بتحقيق هذا التعاون، لافتاً إلى أن لديه قناعة كاملة أيضاً بأن العمل الثقافي المشترك الناجح هو المدخل الطبيعي لتحقيق هذا التعاون المنشود .
وأشار إلى أن وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع تهدف في المرحلة المقبلة إلى التوسع في الأنشطة المتعلقة بحوار الحضارات والثقافات، لتكون أول حلقة في هذا الحوار المرتقب بين الثقافات العالمية، تتناول الحوار الصيني الإسلامي، الذي نهدف من ورائه إلى فتح آفاق التعارف والتعاون بين الصين والعالم العربي والإسلامي عامة ومنطقة الخليج بصفة خاصة، مشيراً إلى أن الوزارة تتبنى رؤية جديدة للحوار الحضاري مع الصين، من أجل مستقبل أفضل لشعوبنا لتحقيق التنمية المستدامة والرفاهية لكلا الشعبين .
وأعرب الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان عن تقديره لجامعة الدول العربية ووزارة الثقافة الصينية عن دورهما خلال منتدى وزراء الثقافة الصيني والعربي ومهرجان الفنون العربية، مؤكداً أن المنتدى يشكل خطوة جديدة في تطوير وتعزيز العلاقات الثقافية بين الإمارات والصين وتوسيع مبدأ التبادل وتعزيز الصداقة بين الشعوب العربية والشعب الصيني، إضافة إلى كتابة صفحة جديدة للتعاون الثقافي المشترك .