الشباب والرياضة يبكون أبا متعب

15:16

2015-01-25

الشروق العربي -الرياض - عرفت السعودية نهضة رياضية شاملة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وحقق قطاعا الشباب والرياضة قفزة كبيرة بدعم متواصل من الملك الراحل، الذي كان أهم عناصر النجاح الذي تحقق خلال ما يقارب عقد كامل هي فترة حكمه للبلاد. 

ويعتبر حكم الملك عبدالله بن عبدالعزيز زاهراً بالانجازات على كافة الجوانب، ومنها الرياضي، لما عٌرف من خادم الحرمين الشريفين رحمه الله اهتمامه بالرياضة والشباب، ويبدو ذلك جلياً من خلال دعمه وتوجيهاته للرياضيين ورعايته للمناسبات الرياضية. 

وبعهد الملك الراحل، شارك المنتخب السعودي في نهائيات كأس العالم 2006، وحقق منتخب السعودية للاحتياجات الخاصة 3 بطولات لكأس عالم، وهي 2006، 2010، 2014.

ويٌعرف الملك عبدالله بأنه أحد أشهر الفرسان، ومحب لرياضة الفروسية، وفي فترة حكمه شهدت الفروسية السعودية قفزات كبيرة، وحققت الميدالية الذهبية في قفز الحواجز ضمن مسابقة الفروسية في دورة الألعاب الآسيوية الـ16 التي احتضنتها غوانزو الصينية، وفي أولمبياد لندن حققت الرياضة السعودية ميدالية برونزية عبر الفريق السعودي المشارك في رياضة الفروسية والذي تكون من الأمير عبدالله بن متعب وكمال باحمدان ورمزي الدهامي وخالد العيد وعبدالله الشربتلي، وكرمهم الملك الراحل بوسام الملك عبدالعزيز. 

وحقق العداء يوسف مسرحي العام الماضي ذهبية 400 م في دورة الألعاب الآسيوية التي أقيمت في إنشون الكورية الجنوبية، وتمكن العداء السعودي بدر البوعيين تحقيق ذهبية سباق 110م للحواجز، وحصل الرباع جعفر الباقر على ذهبية رفع الأثقال في دورة ألعاب غرب آسيا، وكذلك فعل العداء يحيى قاحص بفوزه بذهبية 100م.

وفي مايو الماضي، افتتح الملك عبدالله بن عبدالعزيز - رحمه الله - استاد المدينة التي تحمل اسمه، وتُعرف إعلاميا بـ"الجوهرة"، في نهائي كأس الملك بين الشباب والأهلي، وكان حريصاً على أدق تفاصيل البناء والعمل فيه خلال عامين وبضعة أشهر، وبعدها وتحديداً في يوليو الماضي أمر ببناء 11 ملعباً في مختلف مناطق المملكة على غرار ملعب الملك عبدالله في جدة.