لاريجاني : ايران سترد على أي إجراء للكونجرس ضدها بقفزة تكنولوجية نووية

12:46

2015-01-25

الشروق العربي - وكالات - قال رئيس مجلس الشوري الإيراني علي لاريجاني إن إيران سترد علي أي إجراء للکونغرس الأمريکي بقفزة نوعية في مجال التقنية النووية. 

وصرح لاريجاني أن إيران لا يعنيها ما يجري في الداخل الأمريکي وأن علي أوباما ألا يقحم ذلك في القضايا النووية الإيرانية، مضيفا أن بلاده قد وضعت كل السيناريوهات المختلفة بشكل جاد.

وأكد رئيس مجلس الشوري الإيراني أنه في حال اعتماد الإدارة الأمريكية هذا النهج فإنها ستندم حتما. بحسب ما ذكر موقع روسيا اليوم.

وأشار علي لاريجاني إلى أن إيران قد أبدت مرونة كبيرة لمعالجة الأمر والوصول إلى حل جذري للأزمة عن طريق المفاوضات السياسية، مؤكدا أن الولايات المتحدة لا يجب أن تقحم مشاكلها الداخلية في المفاوضات الحالية.

بدأ البرلمان الايراني بصياغة مشروع قانون يتيح للعلماء تكثيف عمليات تخصيب اليورانيوم، في خطوة قد تؤدي إلى تعقيد المفاوضات الجارية بشان الملف النووي مع القوى العظمى. 

وأوضح المتحدث باسم اللجنة البرلمانية للأمن القومي والسياسة الخارجية حسين نقوي حسيني السبت 24 يناير/ كانون الثاني أن مشروع القانون "سيسمح للحكومة بمتابعة التخصيب باستخدام أجهزة طرد مركزي من الجيل الجديد".

وتقول طهران إنها في حاجة إلى أجهزة طرد مركزي حديثة لتطوير قدرتها على تخصيب اليورانيوم اللازم لتغذية محطاتها الحرارية، إلا أن عملية التخصيب من مواضيع الخلاف في المفاوضات بين طهران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، الصين، روسيا، والمانيا).

وتريد مجموعة 5+1 تحجيم برنامج التخصيب لمنع إيران من الحصول على السلاح النووي في حين تدافع طهران عن حقها في برنامج نووي كامل.

اسطنبول تستضيف مباحثات رباعية حول إيران نهاية يناير

ويجتمع مساعدو وزراء خارجية إيران وبريطانيا وفرنسا وألمانيا بمدينة اسطنبول الترکية في الــ29 يناير الحالي لإجراء مباحثات حول الملف النووي الإيراني.

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية، أن مساعدي وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي ومجيد تخت روانجي سيشاركان في هذه الجولة من المفاوضات.

وكان الوفد الإيراني النووي المفاوض قد أنهى عشية السبت 24 يناير/كانون الثاني جولة من المفاوضات المكثفة مع الوفد الأمريكي في زيورخ.