انتشار الحوثيين حول مقر الرئاسة رغم الاتفاق

19:39

2015-01-22

دبي- الشروق العربي- وصل مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن، جمال بن عمر، إلى صنعاء، في وقت لاتزال ميليشيات الحوثي المسلحة تنتشر حول مقر الرئاسة اليمنية رغم أنباء تحدثت عن بدء انسحابها إثر التوصل لاتفاق.

وأشار مراسلنا إلى أن الجماعات الحوثية المسلحة لا تزال تحيط بدار الرئاسة اليمنية، على الرغم من التوصللاتفاق ينص على انسحاب كل الجماعات المسلحة من منزل الرئيس ومن دار الرئاسة.

وكانت تقارير سابقة تحدثت عن بدء المسلحين الحوثيين بالانسحاب من مقر الرئاسة اليمنية ومن أمام منزل الرئيس عبد ربه منصور هادي ونقاط أخرى في صنعاء، الأربعاء، تنفيذاً للاتفاق الذي توصل إليه الحوثيون والرئاسة اليمنية.

وبعد لقاء مع مسؤول من جماعة الحوثي أصدر هادي بياناً قال فيه إن من حق أعضاء جماعة الحوثي أن يعينوا في مناصب في جميع مؤسسات الدولة وأن مسودة الدستور، التي كانت مصدر خلاف بينه وبين الحوثيين، قابلة للتعديل.

والخميس أيضاً، اندلعت اشتباكات بين مسلحين قبليين مقربين من حزب التجمع اليمني للإصلاح، وعناصر من جماعة "أنصار الله" الحوثية، في مدينة مأرب وسط البلاد.

وأعلن حزب التجمع اليمني للإصلاح، الخميس، فشل التواصل المباشر مع جماعة الحوثي، ورفضه لقرارات الرئيس اليمني بتعيين محافظين جدد، محذرًا من الانهيار الكلي للدولة.