كيف تعيشين حياة سعيدة؟

10:50

2017-07-31

الشروق العربي- هل يمكنك الحياة فى سعادة مع كل ضغوط الحياة والعمل التى تواجهينا الإجابة ببساطة نعم وكل ماعليك هو إتباع مايلى :

1- ممارسة التمارين الرياضية

يمكنكِ الاشتراك في صالة الألعاب الرياضية أو حتى ركوب الدراجة أو المشي لمسافات طويلة. بهذه الطريقة ستفقدين الوزن الزائد وتستعيدين نشاطكِ وحيويتكِ وستتحسن صحتكِ ونفسيتكِ.

2- اتباع نظام غذائي صحي

حان الوقت للالتفات لصحتكِ والتوقف عن تناول بواقي طعام أطفالكِ وتناول الطعام عشوائياً أثناء إعداده لعائلتكِ. النظام الغذائي الصحي الغني بجميع العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن من أحد أهم العوامل للصحة الجيدة، كما أن الطعام الصحي يعزز الذاكرة والتفكير ونقاء الذهن. أكثري من تناول الخضروات والفواكه ولا تنسي تناول من 6 إلى 8 أكواب من الماء يومياً، كما يمكنكِ تناول المكملات الغذائية والفيتامينات لتعزيز صحتكِ تحت إشراف الطبيب بالطبع.

3- حافظي على العادات الصحية الجيدة والنظافة الشخصية

الحفاظ على العادات الصحية الجيدة من أهم أساسيات الشخصية السعيدة الناجحة. مثل الاستحمام مرة واحدة في اليوم على الأقل وخاصةً في الصيف وتنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم، مع ارتداء الملابس النظيفة والعناية بالأظافر وغيرها الكثير من مهام العناية الشخصية التي لا يجب إهمالها أبداً. بهذا ستشعرين أنكِ عروس جديدة كل يوم إن كنتِ سيدة متزوجة وأميرة مدللة إن كنتِ عازبة.

4- ارتداء الملابس المريحة والأنيقة

الملابس من أهم ما يعكس شخصيتكِ. لذا اهتمي بنظافة وأناقة ملابسكِ سواء كانت ملابس المنزل أو الخروج، الملابس الأنيقة المهندمة المتناسقة تعكس الانطباع الجيد لدى الآخرين كما أنها تزيدكِ ثقتكِ بنفسكِ وفي معاملاتكِ مع الآخرين. احرصي على ارتداء الملابس المناسبة والملائمة لكِ فأنتِ تستحقين ذلك.

5- تعزيز الثقة بالنفس

الثقة بالنفس هي أول خطوات السعادة والسلام الداخلي، لن يستطيع أحد منحكِ الثقة في النفس سوى نفسكِ، لذا تعلمي تقبل نفسكِ وحبها كما هي. مع الاعتراف بنقاط القوة والضعف حتى تعززي من نقاط قوتكِ وتعالجي نقاط ضعفكِ. ربما تساعد ممارسة اليوجا والتأمل في الوصول لحالة من السلام والثقة بالنفس.

6- تغذية الروح

من أهم أركان السعادة الاهتمام بالروح وليس الجسد فقط. اكتساب المعرفة وتعلم كل ما هو جديد يعد أمر ضروري لتطوير النفس وتغذية الروح، هناك الكثير من الأنشطة التي يمكن ممارستها لتغذية الروح والنفس، مثل القراءة في مختلف المجالات أو الالتحاق بدورات في مجال التنمية البشرية أو غيرها من المجالات أو الدراسة أو حتى تخصيص بعض الوقت لتصفح بعض مواقع وفيديوهات الإنترنت المفيدة والمتوفرة بكثرة.

7- إحاطة النفس بالأصدقاء والأهل

إحاطة النفس بالأصدقاء والأهل جزء هام في حياة أي شخص فالأشخاص المقربون يقدمون الدعم النفسي أثناء الأزمات ويشاركون في مباهج الحياة ومشاطرة اللحظات السعيدة أيضاً. هذا الأمر لوحده كفيل أن يدخل لقلبكِ سعادة ما بعدها سعادة.

8- السفر وتجربة كل ما هو جديد

السفر واستكشاف أماكن وثقافات جديدة متعة تجلب السعادة وتضيف خبرات جديدة في الحياة. أشارت بعض الأبحاث النفسية إلى أن السفر بانتظام يعزز الحالة النفسية للفرد ويحميه من الاكتئاب.

ننصحكِ أيضاً بتجربة وتعلم أمور جديدة لاستكشاف مواهبكِ. ربما تعيدي اكتشاف ذاتكِ وتكتشفي قدرتكِ على صنع أمور جديدة، جربي هواية جديدة أو انضمي إلى نادي جديد حيث يمكنكِ مقابلة مجموعة متنوعة من الناس وصنع صداقات جديدة.

9- مساعدة الآخرين

التطوع في دور الأيتام أو المستشفيات أو الجمعيات وغيرها من الجهات الخيرية يساعد في تزكية النفس والشعور بالآخرين واستكشاف السعادة في العطاء. " السعادة هو تعلم العطاء دون انتظار المقابل".

10- الانتباه لأي مشاكل صحية

الصحة الجيدة هي المفتاح لحياة جيدة سعيدة. لذا احرصي على الاهتمام بصحتكِ وإجراء الفحوصات الدورية بانتظام وعدم إهمال أي إشارة لأي مشكلة صحية ومعالجتها أولاً بأول.