مسلحو الحوثي يسيطرون على مقر أمني بصنعاء

16:31

2015-01-20

دبي- الشروق العربي- سيطر مسلحو جماعة أنصار الله "الحوثيين"، الثلاثاء، على مقر أمني في العاصمة اليمنية صنعاء، وذلك غداة المواجهات الدامية مع الحرس الرئاسي.

وقالت مصادر إن المسلحين الحوثيين نجحوا في السيطرة على مقر "جهاز الأمن السياسي" في صنعاء التي تشهد توترا رغم الهدنة.

وكانت ميليشيات عبدالملك الحوثي قد خاضت معارك بالمدفعية مع الجيش قرب القصر الرئاسي في صنعاء، وحاصرت مقر إقامة رئيس الوزراء.

وعقب المواجهات، التي سفرت عن مقتل قرابة 10 أشخاص، تحدث مستشار رئيس الجمهورية اليمنية عن التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.

يشار إلى أن الحوثيين، الذي كانوا قد سيطروا على صنعاء في سبتمبر الماضي قبل أن يتقدموا إلى مناطق أخرى، خطفوا قبل أيام مدير مكتب الرئيس اليمني.

وكانت مصادر في الشرطة قد قالت إن الحوثيين خطفوا أحمد عوض بن مبارك لمنعه من تقديم مسودة للدستور الجديد، الذي ترفضه الجماعة خوفا من إضعاف سلطتها.

وطرحت الجماعة، الاثنين، قائمة شروط موجهة للحكومة مقابل وقف عملية التصعيد العسكري، أبرزها إقامة حذف الفقرات التي ترفضه من مسودة الدستور.

وأشارت مصادر إلى أن اللجنة، التي شكلت الاثنين لاحتواء المواجهات، وضعت "خريطة طريق" لحل الأزمة الأخيرة، تقضي بتعديل "قوام الهيئة الوطنية" ومسودة الدستور. 

وتهدف مسودة للدستور طرحت رسميا السبت إلى حل الخلافات السياسية والطائفية والإقليمية الكبيرة في اليمن، من خلال توزيع السلطة على المناطق.