اختبار صعب للإنكليز أمام سويسرا

18:39

2014-09-08

الشروق العربي - في ظل غياب مهاجمها دانيال ستاريدج المصاب، تفتتح إنكلترا مواجهاتها مع مضيفتها سويسرا ضمن التصفيات المؤهلة إلى بطولة كأس أوروبا 2016، وسط انتقادات كبيرة يتعرض له فريق المدرب روي هودجسون.

وحققت إنكلترا فوزاً متواضعاً على النروج (1-صفر) بركلة جزاء واين روني، وذلك بعد خروجها من الدور الأول للمونديال.

ولم يحضر لقاء النروج سوى 40181 متفرجاً على ملعب «ويمبلي» الشهير، وزادت الأجواء السلبية المرافقة لمنتخب «الأسود الثلاثة» بعد خبر إصابة ستاريدج بفخذه وغيابه عن رحلة ملعب «سانت جاكوب بارك» في بازل.

وستكون المباراة عاطفية لهودجسون الذي قاد سويسرا في 1994 إلى نهائيات المونديال بعد غياب دام 28 عاماً وإلى كأس أوروبا 1996. بيد أن هودجسون سيكون مطالباً بالفوز، خصوصاً بعد أن فقد أعصابه أمام الصحافيين بعد مباراة النروج.

وأقر لاعب الوسط جاك ويلشير أن أداءه لم يرتق إلى مستوى التوقعات أخيراً، لكنه يعتقد بأن أداء جيداً أمام لاعبي المدرب فلاديمير بتكوفيتش خليفة الألماني اوتمار هيتسفلد سيخفف عذاب وكآبة فريقه: «مباراة سويسرا ستكون صعبة، لكن إذا حققنا النتيجة سيعود الجمهور ليقف وراءنا».

وخفف ويلشير من فداحة خروج إنكلترا من الدور الأول في المونديال من مجموعة ضمت كوستاريكا والأوروغواي وإيطاليا: «إذا حلل الناس قليلاً، سيكونون أكثر لطفاً. حصلت بعض الأخطاء الفردية وقليل من التشتت في التركيز، لكن على هذا المستوى من الطبيعي أن يحصل ذلك أمام لاعبين من طراز ماريو بالوتيلي أو لويس سواريز».

ويتزامن إصابة 14 لاعباً في المنتخب الإنكليزي مع اعتزال قائد الوسط ستيفن جيرارد وزميله فرانك لامبارد، ويتوقع أن يحل بدلاً من ستاريج لاعب أرسنال الجديد داني ولبيك المنتقل من مانشستر يونايتد بعد خوضه مباراة جيدة أمام النروج.

وفي ظل انسحاب حارس الاحتياط بن فوستر ولاعب الوسط جاك كولباك المستعدى للمرة الأولى، بسبب الإصابة، ستحصل إنكلترا على 6 لاعبي ميدان فقط ضمن لائحة الاحتياطيين.

من جهتها، بلغت سويسرا دور الـ16 في المونديال إذ خسرت بصعوبة أمام الأرجنتين الوصيفة بهدف متأخر من انخل دي ماريا، وهي مصنفة تاسعة في العالم متفوقة بـ11 مركزاً على الإنكليز.

واستبعد المدافع فيليب سنديروس أن تكون سويسرا مرشحة لصدارة مجموعتها: «لا يمكن أن تكون مرشحاً أمام فريق كبير مثل إنكلترا». وأضاف مدافع استون فيلا الإنكليزي: «لا نزال بلداً صغيراً. نتطور جيداً ونتأهل إلى المسابقات الكبرى. لكن إنكلترا دولة كروية كبرى». وفي المجموعة الخامسة أيضاً، تلعب سان مارينو مع ليتوانيا، واستونيا مع سلوفينيا.