حظر للتجول بسامراء عقب هجمات انتحارية

21:17

2015-01-13

دبي- الشروق العربي- فرضت قيادة عمليات سامراء حظرا للتجول في مدينة سامراء، بمحافظة صلاح الدين، ليلة الثلاثاء، عقب هجمات انتحارية استهدف مقرات عسكرية وأخرى للحشد الشعبي بالمدينة.

وقال مصدر أمني إن سلسلة تفجيرات انتحارية استهدفت الليلة الماضية مقرات عسكرية، وأخرى للحشد الشعبي في مدينة سامراء، أسفرت عن وقوع ضحايا لم يعرف عددهم.

وأكدت المصادر الأمنية في بغداد تجدد الاشتباكات بين القوات الأمنية العراقية تساندها قوات الحشد الشعبي من جهة وعناصر "تنظيم الدولة" من جهة أخرى في منطقة المشاهدة شمالي بغداد.

وأضافت المصادر الأمنية أن هذه الاشتباكات تزامنت مع استمرار العمليات العسكرية في منطقتي النباعي والكسارات، وتهدف العملية العسكرية إلى تأمين حزام بغداد من الجهة الشمالية مع لافت لاقتراب داعش من العاصمة العراقية بغداد.

وكشف مصدر عشائري، الثلاثاء، عن أن زعيم تنظيم "داعش"، أبو بكر البغدادي، وجه جميع عناصره في محافظة الأنبار بالاستعداد لشن هجوم واسع على قضاء حديثة وناحية البغدادي لإنهاء المعارك المتواصلة منذ أشهر.

وقال المصدر إن "قيادات تنظيم داعش في محافظة الأنبار تلقت تعميما من زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي بتجهيز جميع الإمكانيات من الأسلحة والمعدات والمقاتلين لشن هجوم واسع بتوقيت واحد على قضاء حديثة وناحية البغدادي".

وعلى مدى الأيام الماضية، كثف طيران التحالف الدولي من غاراته على مواقع تنظيم "داعش" في الأنبار وكركوك ونينوى، ودمر العديد من أوكارهم ومعداتهم القتالية. 

وأعلن مصدر في قيادة عمليات الجزيرة والبادية عن تمكن القوات الأمنية من فرض سيطرتها على مناطق واسعة شرق قضاء الرطبة أقصى غربي الأنبار.

وذكر المصدر أن القوات الأمنية تمكنت من السيطرة على منطقة الصكارة ومناطق الكيلو 120 و80 و60 على الطريق الدولي السريع، بعد معارك مع تنظيم داعش.

وأشار المصدر إلى أن "القوات الأمنية تمكنت من تأمين منطقة عرعر على الحدود العراقية - السعودية"، مؤكدا أن القوات عازمة على تطهير قضاء الرطبة بالكامل خلال الأيام المقبلة وتأمين الطريق الدولي السريع.