أمم آسيا.. منتخب الفدائي يخسر أمام الساموراي في أول ظهور آسيوي

13:07

2015-01-13

الشروق العربي - تلقى المنتخبن الوطني الفلسطيني خسارة قاسية أمام المنتخب الياباني، برباعية بيضاء في مستهل مشواره ببطولة كاس أمم آسيا المقامة في استراليا، ضمن افتتاح مباريات المجموعة الرابعة.

 

بدا المنتخب الفلسطيني بتشكيل متوازن, حيث دخل رمزي صالح ولعب أمامه عبد الله جابر وعبد اللطيف البهداري واحمد حربي ومصعب بطاط، وفي الوسط الثلاثي مراد إسماعيل وخضر يوسف وإسماعيل العمور وفي المقدمة الثلاثي اشرف نعمان ومحمود عيد وصانع العاب عبد الحميد أبو حبيب.

وسعى المنتخب الياباني كما كان متوقعا بحكم خبرته الكبيرة كمرشح للقب، حيث ضغط بقوة لفك تكتلات دفاع منتخبنا، حيث استطاع ياسوهيتو إيندو من التقدم بالنتيجة في الدقيقة الثامنة من تسديدة من خارج الصندوق.

وحاول المنتخب الفلسطيني الظهور في الناحية الهجومية فسدد اشرف نعمان كرة مرت بجوار القائم الأيمن للحارس.

واستمر المنتخب الياباني بحثه القوي عن تعزيز النتيجة، وواصل ضغطه القوي وسط تراجع اللاعبين، بالاعتماد على الهجمات المرتدة، ومن توغل داخل الصندوق فشل الدفاع في إبعاد كرة مسددة داخل الصندوق يضعها شينجي اوكازاكي برأسه من داخل الستة في الدقيقة 26.

وحاول الفدائي عبر عرضية مصعب بطاط على رأس عيد، لم يترجمها بالشكل المطلوب تصل سهلة للحارس، ولحقها تسديدة قوية للعمور مرت بعيدة.

وفي الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط، احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء غريبة على المدافع احمد حربي، ينبري لها النجم هوندا ويسجلها هدف في الدقيقة 44، عليها يخرج الشوط الأول بنتيجة ثلاثة أهداف دون مقابل لمنتخبنا.

شوط ثان بدا المنتخب الفلسطيني بضغط لدقائق، وسرعان ما امتلك الساموراي المباراة، فابعد رمزي صالح تسديدة قوية لركنية، تلعب وتنفذ وسط غياب للدفاع، تصل على رأس مايا يوشيدا داخل الستة يضعها بنجاح داخل الشباك في الدقيقة 49.

هدف رابع قتل المباراة، وأصبح المنتخب الياباني يلعب بأقل مجهود، وحاول منتخبنا الضغط والظهور بشكل هجومي أفضل، لكن غاب عن تشكيل أي خطورة على حارس المنتخب الياباني إيجي كاواشيما.

ويجري احمد الحسن مدرب المنتخب الفلسطيني أول تبديل بدخول هشام الصالحي بدلا من خضر حماد.

وفي الربع ساعة الأخيرة يطرد حكم اللقاء المدافع احمد حربي، بالبطاقة الصفراء الثانية.

واستمرت الدقائق الأخيرة حيث دخل تامر صلاح بدلا من محمود عيد دحادحة، وكاد عبد اللطيف البهداري أن يسجل هدف شرفي لمنتخبنا، من خطا من ناحية الركنية لعبها العمور مرت بجوار القائم بقليل، في اخطر فرص منتخبنا طوال اللقاء.

ويجري الحسن اخر تغيير بدخول حسام أبو صالح بدلا من إسماعيل العمور، ويتصدى رمزي صالح لتسديدة قوية داخل الصندوق يبعدها ببراعة ويشتتها الدفاع، وتسديدة أخرى تعامل وصلت له سهلة، وكرة من ركنية على راس المهاجم داخل الستة، تألق من جديد في ابعادها رمزي صالح، لتنتهي المباراة بخسارة منتخبنا برباعية دون مقابل.

وسيلتقي منتخب فلسين في اللقاء الثاني أمام المنتخب الأردني في السادس عشر من الشهر الجاري.