إيران: لسنا ملزمين بمهلة وكالة الطاقة الذرية

16:55

2014-09-07

القاهرة - الشروق العربي - أعلن مسؤول إيراني السبت أن طهران لم تكن ملزمة بمهلة الخامس والعشرين من أغسطس للرد على أسئلة قدمتها لها الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول برنامجها النووي.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) عن بهروز كمال وندي، المتحدث باسم المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية بشأن اتفاق تم التوصل إليه في مايو الماضي بين طهران والوكالة الدولية للطاقة الذرية "لقد أبلغت إيران الوكالة الدولية للطاقة الذرية أنه نظراً لتشعب المواضيع، لن يكون بالإمكان الالتزام بالنقاط الخمس قبل الخامس والعشرين من أغسطس".

وتابع المسؤول الإيراني أن "الوكالة الدولية للطاقة الذرية كانت على علم بالموضوع".

وأضاف "لم نقدم أي التزام بشأن المهلة (...) إلا أننا قلنا على الدوام إننا نسعى لتقديم كل الإيضاحات بأسرع وقت ممكن".

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أعلنت في تقرير لها الجمعة أن إيران لم ترد على سؤالين من الأسئلة التي قدمت إليها بشأن برنامجها النووي، وخصوصا حول احتمال أن يكون له بعد عسكري.

واعتبرت الوكالة الذرية في تقريرها أن إيران اكتفت بـ"البدء بالمحادثات" حول هاتين النقطتين، في حين "أن التقيد بالمهل الموجودة في إطار التعاون أساسي لحل كل المشاكل العالقة للتوصل إلى اتفاق".

وتعتبر الوكالة أن الرد على هذين السؤالين لتوضيح طبيعة الأبحاث التي أجرتها طهران في إطار برنامجها النووي يعتبر حاسماً للتمكن من التوصل في نوفمبر الى اتفاق حول هذا الملف العالق منذ نحو 12 سنة.

ومن المقرر أن تستأنف المحادثات بين إيران والقوى الكبرى (الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا وبريطانيا والصين وألمانيا) في الثامن عشر سبتمبر في نيويورك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، مع مهلة حددت في الرابع والعشرين من نوفمبر للتوصل إلى اتفاق.

وتؤكد طهران أن لا بعد عسكريا لبرنامجها النووي، الأمر الذي يريد المجتمع الدولي التأكد منه.