لبنان.. قطع طرق احتجاجا على "ذبح" جندي

13:30

2014-09-07

بيروت - الشروق العربي - شهدت مناطق عدة في لبنان، مساء السبت، موجة من الاحتجاجات عقب نشر "تنظيم الدولة" صوار تظهر ذبح جندي لبناني كان محتجزا لدى التظيم، وذلك بعد أسبوع على إعلان المسلحين عن قتل جندي آخر.

وقطع عشرات الأشخاص طرقا في الهرمل ومقنة وبريتال وسعدنايل في منطقة البقاع شرقي البلاد وضاحية بيروت الجنوبية، وسط دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي لطرد اللاجئين السوريين في لبنان.

وكان "تنظيم الدولة" وجبه النصرة التابع للقاعدة احتجز نحو ثلاثين جنديا وعنصر درك لبنانيين خلال معارك اندلعت في مطلع أغسطس بين الجيش اللبناني والمسلحين الذين قدموا من سوريا إلى بلدة عرسال اللبنانية.

وأطلقت جبهة النصرة قبل أيام 5 عسكريين في حين أعدم "تنظيم الدولة" جنديين اثنين، في وقت تسعى الحكومة اللبنانية إلى تحرير كافة الأسرى علما بأن الخاطفين يطالبون بالإفراج عن عدد من "الإسلاميين" من السجون البنانية.

وأثار نشر تنظيم الدولة على "تويتر" صورا قال إنها لذبح الجندي عباس مدلج موجة احتجاجات عارمة في مختلف المناطق اللبنانية، حيث أقدم عدد من الشبان على قطع الطرق وحرق إطارات السيارات، قبل أن يعيد الجيش فتحها.