تفاصيل الـ90 دقيقة بين أردوغان وقيادات إخوانية

14:46

2015-01-10

دبي-الشروق العربي-كشف قيادى إخوانى مقيم فى العاصمة التركية أنقرة، كواليس لقاء جمع وفد قيادات من الجماعة والرئيس التركى رجب طيب أردوغان، حضره صحفيون مصريون بارزون، واستمر نحو ساعة ونصف الساعة، عقب تصاعد المخاوف الإخوانية من حدوث تقارب مصرى - تركى، إثر بوادر المصالحة بين القاهرة والدوحة.

وكشف القيادى، الذى فضل عدم ذكر اسمه، أن الرئيس التركى طمأن قيادات الجماعة وحلفائها بأنه لن يتخلى عنهم، وأن تركيا ستظل رافضة لما سماه أى «انقلاب فى أى منطقة من العالم»، ولم يستبعد القيادى الإخوانى خلال حديثه مع أردوغان، عودة العلاقات المصرية التركية بشكل مقبول يرتضيه الطرفان، بحسب تعبيره، مضيفا: «الرئيس التركى قال: عجيب أمركم أيها العرب لا تعرفون للأمور إلا لونا واحدا إما أبيض أو أسود، فهناك مساحات واسعة بين اللونين من الممكن التحرك خلالها».

وتابع القيادى: «أردوغان تابع حديثه قائلا بأن بين تركيا وروسيا على سبيل المثال خلافات كثيرة فى وجهات النظر فيما يتعلق بالمواقف المرتبطة بقضايا المنطقة، إلا أنهم استقبلوا الرئيس الروسى فلاديمير بوتين فى أنقرة بترحاب كبير، بل تم توقيع 10 اتفاقيات اقتصادية بين الجانبين، وكذلك الأمر مع مصر، فلا يستطيع أحد أن يجبر تركيا على أن تتبنى موقفا بعينه، إلا أنه من الممكن أن يكون هناك نوع من العلاقات الطبيعية».

وقال: «أردوغان أبلغنا أنه لن يتم المساس بنا فى تركيا، وأن لنا حق ممارسة العمل السياسى، طالما كان فى أطر متعارف عليها دوليا، وطالما أن هذه الممارسة لا تتعارض مع مصالح الشعب التركى»، لافتا إلى أنه لم يتم التضييق على جلسات أعضاء مجلس الشعب «الإخوانى المنحل» التى يتم عقدها بتركيا، وكذلك القنوات التى يتم بثها من الأراضى التركية.