لبنى القاسمي: انجازات طلبة جامعة زايد مصدر فخر واعتزاز

07:40

2014-09-07

الشروق العربي - أكدت الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التنمية والتعاون الدولي رئيسة جامعة زايد، أن جامعة زايد تعتز بالدعم القوي والمستمر الذي تحظى به من قيادتنا الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ورفعت إلى مقام سموه أسمى آيات الشكر والعرفان لتوجيهاته السامية، ولحرصِه على دعم مسيرة الجامعة . 

تقدمت الشيخة لبنى القاسمي بخالص الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، لحرصه المستمر على أن تكون جامعة زايد متميزة في المنطقة والعالم . 
وتقدمت أيضاً بعظيم الشكر وفائق التقدير إلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لتوجيهاته السديدة ومتابعته المستمرة لمسيرة الجامعة . 
وأعربت عن الشكر والامتنان كذلك لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير شؤون الرئاسة، لتقديم الدعم لجامعة زايد من أجل أن تقوم برسالتها على الوجه الأمثل .
جاء ذلك خلال الكلمة التي افتتحت بها اللقاء السنوي السابع عشر لأسرة جامعة زايد، والذي امتدت فعالياته على مدى يومين متتاليين في فرعي الجامعة بكل من أبوظبي ودبي، بحضور مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، ومبارَك سعيد الشامسي عضو مجلس الإدارة نائب المدير العام بمركز أبوظبي للتعليم والتدريب المهني عضوي مجلس الجامعة، إلى جانب الدكتور رياض المهيدب المدير الجديد لجامعة زايد، الذي انضم إليها قادماً من جامعة الإمارات العربية المتحدة، حيث كان يشغل منصب نائب مدير الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحث العلمي .
ورحبت الشيخة لبنى القاسمي في مستهل كلمتها بالدكتور المهيدب وقالت "إن تعيينه سوف يشكل فارقة كبيرة في عملنا الجامعي، وسوف يزيد من ثقتنا بقدرتنا، ليس فقط بتحقيق كل ما نصبو إليه من طموحات لهذه الجامعة، بل ورفع مستوى هذه الطموحات أيضاً" . 
وشكرت أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة "لجهودهم الملموسة في تحقيق ما تتمتع به هذه الجامعة من تفوق وامتياز"، معربة عن تطلعاتها إلى عطاءات وإسهامات الجدد من بينهم، في سبيل دفع مسيرة الجامعة إلى الأمام وتحقيق خططها وأهدافها الكبرى .
وأشادت بالإنجازات التي حققتها الجامعة، موضحة أن الجامعة تحظى بحرمٍ جامعي متكامل وعلى أحدث طراز عالمي، في كل من أبوظبي ودبي، وهناك تزايُدٌ مستمر في أعدادِ الطلبةِ الدارسينَ بها والذين يَبلغ عددهم حالياً نحو 9 آلاف طالبٍ وطالبة، كما تتضحُ إنجازاتُ الجامعة في الأعدادِ المتزايدةِ من الخريجين والخريجات، الذين يُسهمونَ بفاعليةٍ في أوجه النشاط الاقتصاديّ والاجتماعيّ والثقافيّ بالدولة، وكذلك في تفوق الجامعة الرائد في استخدام التقنياتِ الحديثة، وبصفة خاصة المحمولة منها، وتطوير هذا الاستخدام بصفة مستمرة .
وأكدت أن "كل هذه الإنجازاتِ تسْتَنِدُ إلى ثلاثةِ مقوماتٍ أساسيةِ هي مصدرُ اعتزازِنا وفخرِنا جميعاً: حماسةِ وإنجازاتِ الطلبة، والبرامجِ التعليميةِ المتطورةِ التي تطرحُها الجامعة، والإسهاماتِ الكبيرة والرائدة لأعضاءِ هيئة التدريس والعاملين بها" .
وأخيرا الإدراكِ الكاملِ والدائمِ لمواقعِ القوةِ في العملِ الجامعيّ وما يُصاحِبُها من أعمالٍ متميزةٍ وجهودٍ مخلصةٍ للعاملين في الجامعة، والعملِ باستمرار على تقديرِ هذه الجهودِ والإعلامِ عنها داخلَ وخارجَ الجامعة . 
وشددت الشيخة لبنى على قضية اعتبرتها "محورية للغاية، وتمس صميم العمل الجامعي، ألا وهي مسؤولية الجامعة وأعضاء هيئة التدريس تجاه الطالب" . وأشارت في هذا الصدد إلى أن قياس قيمة التعليم الجامعي بمستوى أداء الخريجين في سوق العمل ليس كافياً للتدليلِ على قيمةِ المُخرَجاتِ الجامعية، التي يجبُ أن تشملَ أيضاً، وبنفسِ القدرِ من الأهميةِ، ما تزرعُه الجامعةُ في نفوس الخريجين من قيمٍ ومبادئَ تجعلُهم مواطنينَ صالحينَ ومساهمينَ فاعلينَ في بناءِ الوطن . 
وقالت إن عضو هيئة التدريس الناجح والمتميز كما نعرف جميعا من تجربتنا الشخصية هو من يظل اسمه محفوراً في أذهانِ طُلاّبِهِ لسنواتٍ طويلةٍ بعدَ التخرج، يتذكرونه بما تعلموه منه . ولكن هذا يُعتَبَرُ استحقاقاً شخصياً له . ولكننا في جامعة زايد نُريد استحقاقاً إضافياً من نوعٍ آخر، استحقاقاً تُفرضُهُ المسؤوليةُ المجتمعية وحق المواطَنَة، وتتحمل مسؤوليتهَ الجامعةُ كمؤسسةٍ وطنية .
وأشارت إلى أنه "رغم أن جامعة زايد تمر بفترة انتقالية لم تنتهِ بعد، إلا أننا قد بدأنا بالفعل بالعمل على تحديد ملامح مستقبل العمل في الجامعة" . موضحة بأن هناكَ عملاً جاداً يتم حالياً لإعداد مقترحاتٍ خاصةِ بالمسارِ الاستراتيجي الجديدِ للجامعة، وسوف يتم عرض هذه المقترحات في حوارٍ عام داخلَ الجامعةِ بعد الانتهاء من إعدادِها . مشيرة إلى أن هذه المقترحاتُ سوف تُشَكلُ نقطةَ انطلاقٍ لعملياتِ التخطيطِ المتكامِلِ بالجامعة، كما أنها ستكون الأساس الذي يحدد أولويات العمل بالجامعة وأوجه تطويره .

المهيدب: الجامعة ستربط خططها بمكتب رئاسة الوزراء لمتابعتها

اكد الدكتور رياض المهيدب مدير الجامعة ثقته بأن جامعة زايد ستواصل التطور كمؤسسة أكاديمية متميزة توفّر لطلبتها أرقى معايير التعليم العالي في ميادين التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع على حد سواء، مضيفاً أن "جهودنا جميعاً تتضافر في السعي والتركيز على تطوير كافة المجالات الأكاديمية للطلبة، وفي توفير الدعم والمساندة لهم خلال مسيرتهم الأكاديمية، وفي التزامنا الشديد بالعمل، يداً بيد، مع مؤسسات المجتمع، وهي من ركائز التجربة التعليمية المتميزة في الجامعة" . 
وأشار إلى أنه خلال مراجعة الجامعة لمساراتها الاستراتيجية سيتم التركيز على تحديد الدور الذي ستلعبه الجامعة على المستوييْن الوطني والعالمي، ومدى مواءمة الهيكل التنظيمي والخطط الاستراتيجية الحالية . وأعلن أن الجامعة سوف تستقبل في نهاية الشهر الجاري الوفدَ الخاصَ المكلّف من قبل منظمة الولايات الوسطى للتعليم العالي بالولايات المتحدة لمراجعة الاعتماد الأكاديمي الذي حصلت عليه الجامعة، كما أن الجامعة ماضية في استكمال الإجراءات اللازمة للاعتماد المؤسسي من قبل هيئة الاعتماد الأكاديمي CAA التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي . وأوضح مدير جامعة زايد أن الجامعة ستقوم بربط خطتها الاستراتيجية وخطط عملها بمكتب رئاسة مجلس الوزراء، مع تقديم ميزانية العام ،2015 بشكل تعكس فيه الميزانية مباشرة، البرامج والخدمات التي تقدّمها الجامعة . وهو إجراءٌ جديد نسبياً للجامعة، يمّكن الحكومة من متابعة تنفيذ البرامج بشكل مستمر وتطبيق خطط الجامعة الاستراتيجية والتشغيلية .

- See more at: http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/62300bf0-37a8-43ec-af2d-9d04919ac96d#sthash.ZiYdeAht.dpuf