مستوطنون يسطون على محال الفلسطينيين في الخليل

11:18

2015-01-09

الشروق العربياكتشفت غرفة الطوارئ التي شكلها تجمع شباب ضد الاستيطان في منطقتي تل الرميدة وشارع الشهداء بمدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة، قيام المستوطنين باقتحام احد المحال التجارية المغلقة بقرار عسكري "إسرائيلي" منذ عام 2001 واستخدامه للوصول لأكثر من محل تجاري مغلق من خلال تكسير الجدران داخل هذه المحال مستخدمين سياسة "من جدار لجدار" التي استخدمها جيش الاحتلال "الإسرائيلي" في مخيم جنين "من بيت لبيت" عام 2002 .


وقال الناشط في شباب ضد الاستيطان أحمد عمرو، إنه وأثناء جولتهم الاعتيادية في منطقتي شارع الشهداء وتل رميدة اكتشفوا أن احد المحال التجارية المغلقة بقرار عسكري غير مغلق، وعند الاقتراب من المحل التجاري كان هناك فتحات في جدرانه توصل إلى محال أخرى وان هناك عمليات سرقة قام بها المستوطنون في تلك المحال .


من جانب آخر، أعلن الأسير خضر عدنان صاحب أطول إضراب عن الطعام في معتقلات الاحتلال، إضرابه المفتوح عن الطعام منذ السادس من يناير/ كانون الثاني الحالي احتجاجاً على تمديد اعتقاله إدارياً للمرة الثانية على التوالي لمدة ستة أشهر جديدة .


وحسب العائلة فإن القيادي في حركة "الجهاد الإسلامي" خضر عدنان بدأ بإضراب مفتوح عن الطعام وأن محاميه لم يتمكن من زيارته بسبب عزله، وأنه أبلغ من أحد زملائه في السجن بأنه مضرب عن الطعام .