نيجيريا: هجمات بوكو حرام "تحد للسيادة"

00:03

2014-09-07

القاهرة -الشروق العربيأعلن الجيش النيجيري، الجمعة، أنه سيتخذ كل الخطوات اللازمة لمواجهة مسلحي بوكو حرام، مؤكدا أن سيادة نيجيريا على المحك، إثر تقدم الجماعة المتشددة السريع في شمال شرق البلاد.

وقال المتحدث باسم الجيش، كريس أولو كولاديه، في بيان يخالف مضمونه الرسائل النصية الهاتفية التي تعلن الانتصار: "سيادتنا على المحك في هذه الأوقات الحاسمة".

ويأتي التغيير في خطاب الجيش بعد تحذير وجهته واشنطن، التي أكدت الخميس "قلقها الشديد" حيال "التهديد الخطر" الذي تشكله بوكو حرام، داعية الحكومة إلى مواجهة "الواقع".

وكانت مساعدة وزير الخارجية للشؤون الإفريقية، ليندا توماس غرينفيلد، أعلنت أن "سمعة الجيش النيجيري على المحك (...) لقد تجاوزنا زمن الإنكار والتفاخر".

ورغم الانتصارات التي تسجلها بوكو حرام ميدانيا بسيطرتها على مناطق شاسعة في شمال شرق البلاد وإعلانها الخلافة، أعاد الجيش التأكيد أواخر الشهر الماضي على "سيادة ووحدة أراضي نيجيريا".

وحذر خبراء، الثلاثاء، من أن نيجيريا أصبحت على "وشك خسارة ولاية بورنو وعاصمتها مايدوغوري بعد سقوط مدينة مابا بيد المسلحين"، لكن الجيش ينفي تخليه عنها.