الحكومة البحرينية تعرض برنامجها على البرلمان

11:29

2015-01-07

الشروق العربيقدمت الحكومة البحرينية برئاسة الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، أمس الثلاثاء، برنامج عملها للسنوات الأربع المقبلة 2015-،2018 لمجلس النواب . 


وأكد رئيس الوزراء أن الحكومة حرصت على أن يكون البرنامج، رغم التحديات المتعددة، برنامجاً تنموياً متوازناً ويلبي حاجات الوطن والمواطنين من الخدمات والاستثمار، بما يعود على الجميع بالخير وينشر العدالة والمساواة ويعزز الأمن والاستقرار، من دون إغفال معالجة العجز المالي في ميزانية الدولة والتدرج في تقليص الدين العام .


وقال ان تنفيذ البرنامج يأتي من خلال خطة مدروسة لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة وتطوير مصادر الدخل وترشيد الإنفاق وإعادة توجيه الدعم، من دون أن تؤثر هذه الإجراءات في مستوى معيشة المواطنين .


وتوجه بالتهنئة إلى أعضاء المجلس على الثقة التي أولاهم إياها المواطنون، كما هنأ أعضاء مجلس الشورى على الثقة الملكية الغالية، وقال: "إننا جميعا نتطلع إلى مرحلة جديدة من مراحل العمل الوطني تتسم بعمق التعاون الوثيق والفعال بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، في سبيل تحقيق المزيد من آمال وتطلعات شعب البحرين .


ونوه بأن المملكة خطت خطوات مهمة في تحقيق التنمية المستدامة وتعزيز الديمقراطية وحفظ الأمن والاستقرار، بفضل الالتزام بتوجيهات الملك حمد بن عيسى آل خليفة، رغم التحديات الكثيرة المالية والاقتصادية والأمنية على الساحتين الداخلية والخارجية، مشدداً على أن هذه التحديات تفرض تعاوناً وثيقاً بين السلطتين التشريعية والتنفيذية لمواجهتها .


وارتكز البرنامج الذي استند في إعداده إلى ميثاق العمل الوطني ومبادرات الجهات الحكومية على ستة محاور تمثل أولويات المرحلة القادمة وهي السيادي، والاقتصادي والمالي، والتنمية البشرية والخدمات الاجتماعية، والبنية التحتية، والبيئة والتنمية الحضرية، والأداء الحكومي .


من جانبه، أكد محمد بن إبراهيم المطوع وزير شؤون المتابعة ان البرنامج الحكومي يعبر عن "شخصية وروح الحكومة"، ويعتبر نقلة نوعية كبيرة باتجاه تعزيز العمل البرلماني والرقابة الشعبية والبرلمانية على عمل الحكومة .


وقال المطوع في أول مؤتمر صحفي حول البرنامج عقده أمس، بمشاركة وزير المالية الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة، ووزير المواصلات والاتصالات كمال بن احمد محمد، ووزير شؤون الاعلام عيسى بن عبدالرحمن الحمادي ان البرنامج يعبر عن دور الحكومة وما سوف تقوم به، وأكد أنه تم إعداد البرنامج بما يضمن تحقيق جملة من الأولويات الاستراتيجية التي تشمل تعزيز الأمن والاستقرار والنظام الديمقراطي والعلاقات الخارجية، ما يوفر المناخ الملائم لأولوية ترسيخ اقتصاد قوي ومتنوع ونظام مالي ونقدي مستقر ويأخذ في الاعتبار تمكين البحرينيين لرفع مساهماتهم في عملية التنمية، كما تتضمن الأولويات تأمين بنية تحتية داعمة للنمو الاقتصادي المستدام والالتزام بمنهجية الإدارة المستدامة للموارد الاستراتيجية مع تأمين التنمية الحضرية، ويخدم جميع ذلك تعزيز فعالية وكفاءة الأداء الحكومي .


من جهة أخرى، جدد عيسى عبدالرحمن الحمادي وزير شؤون الإعلام في البحرين، إدانة ورفض المملكة التدخلات الإيرانية في شؤونها الداخلية، مطالباً طهران بعلاقات حسن الجوار كجارة مسلمة .