داعش يقتل العشرات بهجمات في الأنبار

04:07

2015-01-07

دبي- الشروق العربي- قتل أكثر من 30 شخصا من عناصر موالية للقوات الأمنية العراقية، الثلاثاء، في هجمات شنها مسلحو تنظيم داعش المتشدد في قضاء هيت التابع لمحافظة الأنبار.

وقال مصدر في قيادة عمليات الأنبار  إن 12 عنصرا من القوات الأمنية ومقاتلي العشائر سقطوا بين قتيل وجريح بهجوم شنه تنظيم داعش من جميع المحاور على بلدة البغدادي التابعة لقضاء هيت غربي الأنبار.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الإشارة إلى اسمه، أن الهجوم طال مناطق البوحياة وديزﻻت حديثة والخفاجية والبوريشة، وأن المعارك لا تزال مستمرة.

وبيّنت المصادر أن تنظيم داعش فتح أكثر من جبهة بالأنبار بدأها من أطراف حديثة، ومن ثم القرى التي تحيط بقاعدة عين الأسد الجوية في البغدادي، وصولا إلى الرمادي.

وعلى صعيد متصل، قالت مصادر أمنية وطبية إن 23 عنصرا من القوات الأمنية العراقية قتلوا بتفجير انتحاري مزدوج أعقبه اشتباكات قرب بلدة البغدادي في محافظة الأنبار التي يسيطر تنظيم الدولة على مساحات كبيرة منها.

وقال الرائد إياد نوري من شرطة الأنبار إن "انتحاريين يرتديان أحزمة ناسفة فجرا نفسيهما وسط تجمع من عناصر الصحوة في داخل مسجد الجبة" الواقعة إلى غرب بلدة البغدادي شمال غرب الأنبار.

من جهة أخرى، أعلن الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية، أن القوات العراقية طردت مقاتلي تنظيم الدولة من عدة مناطق جنوبي وغربي الموصل  التابعة لمحافظة نينوى، حسبما أفاد مراسل "سكاي نيوز عربية".