مقتل ضابط بهجوم لـ"انتحارية" في اسطنبول

03:51

2015-01-07

دبي- الشروق العربي- قتل ضابط بالشرطة التركية وأصيب آخر بجروح، الثلاثاء، في هجوم انتحاري نفذته امرأة ضد مقر للشرطة التركية في اسطنبول، وتبنته لاحقا جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري.

وتوفي الضابط متأثرا بجروح كان قد أصيب بها من جراء تفجير امرأة ترتدي حزاما ناسفا نفسها داخل مقر الشرطة في حي السلطان أحمد التاريخي في اسطنبول، وفقا لمحافظ المدنية، واصب شاهين.

وكان المحافظ قد قال في وقت سابق إن المهاجمة الانتحارية تحدثت بالإنجليزية بعد دخولها إلى مركز الشرطة في هذه المنطقة السياحية، لكن جنسيتها وهويتها غير معلومتين.

وعلى أثر ذلك، هرعت سيارات الإسعاف إلى المنطقة التاريخية الواقعة في القسم القديم من اسطنبول، والتي يقصدها السياح لزيارة كنيسة آيا صوفيا والمسجد الأزرق (جامع السلطان أحمد).