وزير الصحة:استخدام تقنية الروبوت في القسطرة إضافة مميزة بمجال القلب

18:45

2014-09-06

الشروق العربي - أشاد معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحـة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " لرفع مستوى الخدمات الطبية المقدمة ودعمه المتواصل لمشاريع القطاع الصحي بالدولة من أجل الارتقاء بها إلى أعلى المستويات العالمية وتوفير الراحــة والاستقرار للمواطنين والمقيمين على حد سواء على أرض الدولة من خلال مبادرة سموه الكريمة بتخصيص 54 مليون درهم لتوفير احتياجات ومتطلبات مستشفى القاسمي بالشارقة من الأجهزة الحديثة والمتطورة لجميع أقسامها.

وثمن معاليه دور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي،في الاٌرتقاء بالمجال الصحي .. لافتا الى ان التطوير والابتكار في الخدمات التشخيصية والعلاجية  واستخدام احدث  الاجهزة والمعدات بوزارة الصحة انما جاءت ترجمة لاهداف ورؤى سموه المتمثلة في طرحه  لفكرة العصف الذهني وفعاليات  المختبر الابداعي  التي خصصها سموة لمناقشة الافكار الهادفة الى تطوير القطاع الطبي بالدولة.

كما  اشاد  العويس  بجهود صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم امارة الشارقة الهادفة إلى الارتقاء بصحة وسلامة المرضى  وتقديم الدعم والمسانده للقطاع الطبي  وقدر لسموه حرصه الشديد على صحة الانسان الذي اثمر إنجاز العديد من المشاريع الصحية .
وأشار معاليه الى ان استخدام تقنية الروبوت الرجل الآلي في عمليات القسطرة القلبية تعتبر إضافة مميزة ورائدة في مجال عمليات القلب.

وفي هذا السياق صرح سعادة الدكتور يوسف السركال وكيل الوزارة المساعد لقطاع المستشفيات إن الأسس التي قامت عليها وزارة الصحة في اتخاذ مثل هذه الخطوة تعتبر راسخة ونبيلة وأن الانجاز الأهم في مسيرتها يتمثل في التغييرات الايجابية التي أحدثتها في حياة المرضى والمراجعين بالدولة مما يعمق الشعور بالمسؤولية بضرورة العمل المستمر لتطوير قطاع الصحة وتقديم الرعاية الصحية المثلى لجميع أفراد المجتمع وجذب اكبر عدد من المتعاملين من شتى أنحاء العالم وتعزيز السياحة العلاجية لدى دولة الإمارات العربية المتحدة.

واضاف أن تقنية استخدام الروبوت الآلي في عمليات القسطرة القلبية تمثل إضافة جديدة ونقلة نوعية في مستوى الخدمات الطبية المقدمة للمرضى .

وفي الاطار ذاته ذكر الدكتور عارف النورياني المدير التنفيذي استشاري قلب ورئيس وحدة القسطرة القلبية بمستشفى القاسمي أن تقنيـــة استخدام الروبوت الطبي الآلي  للقيام بعمليات القسطرة القلبية تعتبر الأولى من نوعها في المنطقــة حيث أنها الوحدة رقم 20 على مستوى العالم لأول مرة خارج الولايات المتحدة الأمريكية، وتتمثل في إجراء عمليات القسطرة القلبية  بمساعدة الروبوت ( الرجل الآلي ) ، بإشراف طبيب ذي كفاءة عالية في مجال التعامل مع هذه الروبوتات الطبية المعقدة والمتطورة.

واضاف ان جراحة الروبوت باستخدام تقنية الجراح الآلي في مجال القسطرة القلبية تعد من اكبر علوم الطب تقدماً في وقتنا الحاضر حيث يتم الاستعانة بالروبوتات في العديد من دول العالم المتقدمة والتي تكون قادرة على إجراء العمليات الجراحية ومعالجة المرضى، ،وتساعد الأطباء في إجراء العمليات الدقيقة التي تستغرق وقتا طويلاً.

الجدير بالذكر أن تم البدء بتركيب الجهاز في مستشفى القاسمي في الرابع والعشرين من شهر يونيو الماضي واجراء أول عملية باستخدام هذا النظام الآلي في السادس والعشرين من الشهر ذاته بمشاركة خبراء من الولايات المتحدة الأمريكية.