الإمارات: مجلس الأمن يطيل احتلالاً ظالماً

11:13

2015-01-02

الشروق العربي - أبدت دولة الامارات العربية المتحدة قلقها الشديد من فشل مجلس الأمن الدولي في تبني القرار الذي طرحته المجموعة العربية بشأن وضع إطار زمني لإنهاء الاحتلال "الإسرائيلي" .

وقالت السفيرة لانا زكي نسيبة المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة، إن مجلس الأمن من خلال رفضه للقرار يتخلى عن مسؤولياته الدولية تجاه حفظ السلم والأمن في المنطقة، ويطيل احتلالاً ظالماً يتنافى مع القرارات الدولية التي أصدرها المجلس نفسه، ويفاقم المعاناة الإنسانية التي يعيش في ظلها الشعب الفلسطيني منذ عقود .

وأضافت أن هذا الفشل يتزامن مع غياب أفق الحل السياسي في ظل استمرار التعنت "الإسرائيلي" وسياسته القائمة على تقويض حل الدولتين، عبر منهجية بناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة . 

وأكدت أن دولة الإمارات تؤمن إيماناً صادقاً بضرورة حل القضية الفلسطينية وبأسرع ما يمكن، ومن خلال إطار القرارات الدولية، وبالتالي فإن التصويت ضد قرار إنهاء الاحتلال يمثل تراجعاً يكرس الاستهانة بالقرارات الدولية، ويضرب بها عرض الحائط ويطيل من استمرار الاحتلال "الإسرائيلي" في ممارسة انتهاكاته اليومية والممنهجة .
 

فلسطين تسلم الأمم المتحدة صكوك المعاهدات الدولية

فلسطين المحتلة ، وكالات:


رداً على رفض مجلس الأمن الدولي مشروع القرار الفلسطيني لإنهاء الاحتلال، سلمت السلطة الفلسطينية ممثل الأمم المتحدة جيمس راولي، أمس الخميس، صكوك المعاهدات الدولية التي وقعها الرئيس الفلسطيني محمود عباس وبينها صك الانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية، وأكد كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات، أن "ملف الاستيطان هو الأساسي فيما يتعلق بمحكمة الجنايات الدولية"، فيما أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة "تعارض بشدة" الطلب الفلسطيني للانضمام إلى الجنائية الدولية، واصفة الخطوة الفلسطينية ب"التطور غير البناء"، بينما هدد رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو باتخاذ خطوات لم يحددها، رداً على توقيع السلطة اتفاق روما، ودعا المحكمة الجنائية الدولية إلى رفض طلب الفلسطينيين الانضمام إليها، معتبراً أن السلطة الفلسطينية ليست دولة بل "كيان" مرتبط بمنظمة "إرهابية"، فيما أعربت روسيا عن أسفها لفشل مجلس الأمن الدولي، واعتبرت أن الجهود الرامية إلى تسوية النزاع الفلسطيني - "الإسرائيلي" وصلت إلى طريق مسدود بسبب الاحتكار الأمريكي لها . 


وأعلنت منظمة التعاون الإسلامي، أن أمينها العام إياد أمين مدني سيزور الأراضي الفلسطينية يومي (الأحد) و(الاثنين) المقبلين لإجراء مباحثات مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وزيارة المسجد الأقصى، فيما أبدى رئيس البرلمان العربي أحمد بن محمد الجروان أسفه تجاه تصويت مجلس الأمن الدولي ضد مشروع القرار الفلسطيني، بينما أكدت الخارجية المصرية دعمها للشعب الفلسطيني وقيادته وخياراتهما وضرورة حصوله على حقوقه المشروعة .


ميدانياً، اقتحمت مجموعات يهودية متطرفة، المسجد الأقصى المبارك، فيما اعتقلت شرطة الاحتلال الخاصة، خمس نساء من داخل المسجد، وزعمت إذاعة الاحتلال أن قوات من الجيش ضبطت خلال "نشاط أمني" قامت به في مدينة جنين كمية كبيرة من "الوسائل القتالية"، وأضافت أنه جرى اعتقال عشرة فلسطينيين في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية، ادعت أنهم "مطلوبون"، وأقرت محكمة الاحتلال العليا، هدم منازل 4 فلسطينيين، بتهمة ارتكاب ما أسمتها أعمال "إرهابية" في القدس المحتلة مؤخراً، فيما شرعت قوات الاحتلال، بهدم مساكن للرعاة شرق مدينة طوباس بالضفة الغربية . وأظهرت النتائج الأولية للانتخابات الداخلية لحزب "ليكود" اليميني فوز رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو برئاسة الحزب مُجتازاً بذلك أول عقبة في طريقه لنيل فترة رابعة في السلطة في الانتخابات العامة التي ستجرى في مارس/ آذار المقبل .