الصومال يؤكد مقتل زعيم حركة الشباب

20:07

2014-09-05

بروكسيل - الشروق العربي - أعلن رئيس الوزراء الصومالي عبد الولي شيخ أحمد، الجمعة، أن زعيم حركة الشباب الإسلامية المتشددة أحمد غودان قتل في ضربة أميركية هذا الأسبوع.

وفي أول تأكيد من الحكومة الصومالية لمقتل جودان، قال رئيس الوزراء في صفحته على فيسبوك "نقول للصوماليين إن غودان مات". 

ولم تصدر الحركة التي تخوض صراعا مع الحكومة تعقيبا بعد.

وكان مسؤولون أميركيون قد قالوا الأربعاء إنهم مازالوا يتحققون مما إذا كانت الضربة الصاروخية التي وجهتها الولايات المتحدة الاثنين إلى معسكر لحركة الشباب أسفرت عن مقتل غودان الذي اختير زعيما للحركة في 2008 بعد مقتل سلفه في هجوم أميركي.

يشار إلى أن القوات الصومالية والإفريقية طردوا مقاتلي الشباب من مقديشو في أغسطس 2011، ثم تدريجيا من القسم الأكبر من معاقلهم في جنوب ووسط الصومال التي كانوا في وقت ما يسيطرون على معظم مناطقها.

غير أنهم لا يزالون يسيطرون على مناطق ريفية واسعة، ونظرا لتفوق القوة الإفريقية عليهم عسكريا تخلوا عن خوض المعارك التقليدية، لصالح القيام بحرب عصابات، لاسيما في مقديشو حيث شنوا أخيرا هجمات على مقري الرئاسة والبرلمان.