اغتيال ضابط في الجيش بنيران مسلحين في الجنوب

تأهب عسكري وقبلي لمنع اقتحام الحوثيين تعز ومأرب

11:44

2014-12-31

الشروق العربيكشفت مصادر عسكرية مطلعة في اليمن عن توجيهات أصدرها وزير الدفاع اللواء محمود صبيحي لقيادة المنطقة العسكرية الرابعة، برفع مستوى التأهب والجاهزية في صفوف القوات التابعة للمنطقة للتصدي لأي محاولات من جماعة الحوثي لاقتحام عاصمة محافظة تعز بشكل قسري، ومنع سقوط الأخيرة في قبضة الحوثيين، في وقت قتل مسلحون مجهولون ضابطاً في الجيش بمحافظة عدن جنوبي البلاد .


وأكدت المصادر أن وزير الدفاع كلف العميد صالح علي اليافعي القيام بمهام قائد المنطقة العسكرية الرابعة إلى حين تعيين قائد جديد للمنطقة خلفا للواء الصبيحي الذي كان يشغل هذا المنصب قبيل تعيينه وزيراً للدفاع، مشيرة إلى أن قوات المنطقة الرابعة تمثل حامية عسكرية لكل من محافظتي عدن وتعز .


من جهة أخرى، تشهد محافظة مأرب الحدودية شرق البلاد تصعيداً متجدداً لمظاهر التحفز المسلح في أوساط الحوثيين والعديد من القبائل الرافضة لدخولهم إلى المحافظة . وعلمت "الخليج" أن مجاميع مكثفة من مسلحي اللجان الشعبية التابعة لجماعة الحوثي بدأت في التقدم مجدداً في اتجاه منافذ محافظة مأرب قادمة من محافظتي الجوف المتاخمة وصنعاء لتنفيذ عملية اقتحام قسري لمأرب . وبحسب ما أكدته مصادر قبلية في عاصمة المحافظة ل "الخليج"، فإن تحالف قبائل مأرب استكمل استعداداته لخوض أي مواجهات مسلحة مع الحوثيين، مشيرة إلى أن ثمة إصرار لدى القبائل المنضوية في إطار التحالف القبلي الناشئ على منع انتشار اللجان الشعبية التابعة لجماعة الحوثي في مأرب ودحرها، كما حدث قبل ما يقدر بشهرين حين تمكنت هذه القبائل من إجبار الحوثيين على الفرار في اتجاه محافظتي الجوف وصنعاء .


إلى ذلك، ذكر مصدر أمني مسؤول في محافظة عدن في بيان صحفي أن مسلحين كانا يستقلان دراجة نارية اعترضا طريق النقيب شائق محمد أثناء مروره قرب أحد الأسواق الشعبية وسط مدينة الشيخ عثمان وأطلقا عليه النار من أسلحة رشاشة، ما أدى إلى مقتله على الفور . وقال المصدر "إن الأجهزة الأمنية باشرت التحقيق في الحادث لمعرفة هوية المسلحين بهدف القبض عليهما وتقديمهما إلى المحاكمة" . وكان جنديان قتلا، وأصيب 11 آخرون بجروح ليل الاثنين في هجوم نسب إلى القاعدة استهدف موكباً لضابط رفيع .