مقتل مسلحين أجانب بغارات جوية سورية

13:59

2014-09-05

القاهرة - الشروق العربي- قال المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس إن 18 مقاتلاً أجنبياً من تنظيم الدولة الإسلامية، من بينهم جهادي أميركي، قتلوا في غارة جوية سورية على بلدة قرب مدينة الرقة، المعقل الرئيسي للتنظيم في شرق سوريا.

وقال المرصد، الذي يرصد العنف على جميع الجبهات في الصراع الدائر منذ أكثر من 3 سنوات في سوريا، إن مصادر موثوقة أفادت بأن من بين القتلى قياديون بارزون في التنظيم، تصادف وجودهم في مبنى البلدية وقت وقوع الغارة.

ووفقاً للمرصد السوري فإن المبنى كان يستخدم كمقر قيادة للجماعة.

وقال المرصد أيضاً إن غارة جوية أخرى الخميس أصابت مقراً سابقاً للمخابرات في مدينة البوكمال قرب الحدود مع العراق، يستخدمه تنظيم الدولة، أسفرت أيضاً عن مقتل عدد غير محدد من أعضاء الجماعة.

وأضاف أن الغارتين السوريتين مكنتا 13 معتقلاً لدى مقاتلي التنظيم من الهرب أثناء الفوضى التي أحدثها القصف.

وقال مصدر آخر بالمعارضة في الرقة إن غارتين جويتين على المنطقتين الشمالية والجنوبية بمدينة الرقة الخميس أسفرتا عن مقتل بضعة مدنيين وإصابة آخرين.

انفجار مستودع ذخيرة في ريف درعا

وعلى صعيد آخر، وقع انفجار في مستودع للذخيرة تابع للقوات الحكومية السورية في تل الحارة بريف درعا الغربي، فيما ذكر ناشطون سوريون معارضون أن الطيران السوري شن غارة على معقل تنظيم الدولة في دير الزور ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى.

ففي ريف درعا الغربي، وقع انفجر مستودع للذخيرة للقوات السورية في تل الحارة، وفقاً للناشطين المعارضين، الذين أوضحوا أن سبب الانفجار هو غارة جوية إسرائيلية على المنطقة.

وفي دير الزور، تحدث الناشطون عن سقوط عدد من القتلى والجرحى جراء غارات شنتها الطائر ات الحربية الحكومية على معاقل تنظيم الدولة.

كما قتل شخصان وأصيب عدد آخر جراء قصف الطيران الحكومي مدينة الرقة، بالقرب من مديرية السياحة.

وفي ريف القنيطرة، أعلن مسلحو المعارضة عن سيطرتهم على تل مسحرة وتل المال، فيما ذكرت أنباء عن قصف بالبراميل المتفجرة على تل مسحرة شمالي تل الحارة العسكري.

وفي حلب، تمكن مسلحو المعارضة من السيطرة على تجمع للمباني في حي سليمان الحلبي بعد اشتباكات عنيفة مع القوات الحكومية.

أما في دمشق، وتحديداً في حي جوبر، فقد شنت الطائرات الحكومية 13 غارة جوية على الحي الواقع شرقي العاصمة السورية، بالإضافة إلى القصف المدفعي.

وشهدت جبهة المناشر في حي جوبر اشتباكات بين مسلحي المعارضة والقوات الحكومية.

وسيطرت المعارضة على 3 نقاط عسكرية، جنوب مدينة حلفايا في ريف حماه الشمالي، واستولى المسلحون على معدات وآليات عسكرية خلال الاشتباكات مع الجيش السوري.