السيسي: مصر تعبر عنق الزجاجة خلال عامين

13:12

2014-12-30

الشروق العربي - أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أن بلاده ستعبر من عنق الزجاجة خلال عامين، مطالباً المصريين بأن يطمئنوا إلى المضي على خطى واحدة، ومشيراً إلى أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد حركة واسعة لتغيير المحافظين، وأن التعديلات الوزارية ستكون وفق متطلبات المصلحة العامة .


وقال، في الجزء الأول من حواره مع رؤساء تحرير الصحف (الأهرام، الأخبار والجمهورية)، أمس، إن نتائجها جيدة ولدينا واجب عمل هو أن نجهز أنفسنا لاستكمال الموضوعات، وأن نحول مذكرات التفاهم إلى اتفاقيات ونوفر المناخ المناسب لها وننفذها . وأشار إلى أن هناك تفكيراً في إنشاء مجلس أعلى للاستثمار برئاسة رئيس الدولة وسيتم تشكيله قبل المؤتمر الاقتصادي في مارس/آذار المقبل، حتى يأخذ مساره الطبيعي وتصل رؤيته للناس، كما سيعلن قريباً إنشاء مجلس متخصص للتنمية الاقتصادية تابع للرئاسة، معتبرا أن أداء الحكومة جيد، لكنه بحاجة إلى فاعلية أكثر وإلى طاقة عمل مبدعة . 


وأكد السيسي أن مصر ستشهد إطلاق استصلاح مليون فدان خلال الربع الأول من العام الجديد وبتكلفة 280 مليار جنيه شاملة المباني والمدارس والمستشفيات والبنية التحتية، وأنه سيتم طرح مسابقة لتصميم العاصمة الجديدة التي ستقام بين طريق السويس والعين السخنة الأسبوع المقبل . وأوضح أن مشروع محور تنمية قناة السويس سيتواكب معه رفع كفاءة الموانئ والمطارات، وسيتم إقامة 7 أنفاق تحت القناة، من بينها 3 في بورسعيد، منها نفق للسكة الحديد، و3 في الإسماعيلية، منها نفق للسكك الحديد، إضافة إلى نفق للسيارات في السويس، إلى جانب نفق الشهيد أحمد حمدي، لافتاً إلى أن الثروة السمكية في مصر ستشهد إنشاء 250 مزرعة بالتعاون مع الصين في كفر الشيخ وسيناء سينتهي العمل بها خلال عام، إضافة إلى مشروع الطرق بطول 2200 كيلومتر، مشيراً إلى أن مشروع قناة السويس كان يتطلب 5 سنوات، وانه طلب أن ينفذ في عام .


وقال إن عملية سيناء الكبرى لمكافحة الإرهاب تتم بعيداً عن الأنظار منذ 25 يوما، وأشار إلى أن هناك أسلوبا جديداً وشاملاً في التعامل مع الإرهاب، وأن إجراءات تأمين الحدود تمضي قدماً، وتم إخلاء 500 متر في رفح، ثم 500 أخرى على خط الحدود مع قطاع غزة، وأن العمل اليومي مستمر في سيناء، وكذلك في حدودنا الغربية مع ليبيا، والعمل بالكامل يتم داخل الحدود المصرية، كما أن عملية تأمين حدودنا البحرية تمضي قدماً . وقال السيسي إنه لا يوجد لديه أي شعور أو شكل من أشكال الإحباط، وكشف أن ثلاثة أرباع الموازنة تذهب إلى الدعم وفوائد الدين والأجور، بينما يتبقى 135 مليار جنيه للإنفاق على الصحة والتعليم والخدمات والمرافق وبقية وزارات الدولة .

175 قتيلاً إرهابياً و1160 موقوفاً حصيلة العمليات في سيناء

 

كشفت مصادر أمنية مصرية رفيعة المستوى في شمال سيناء، أمس، أن القوات المسلحة حققت نجاحات كبيرة خلال الحملة العسكرية، التي انطلقت قبل شهرين في جميع مناطق شمال سيناء، مشيرة إلى أن الحملة العسكرية أسفرت، حتى الآن، عن مقتل 175 تكفيرياً، والقبض على 1160 آخرين، وتدمير 1218 بؤرة إرهابية، وضبط وحرق 281 عربة متنوعة، و451 دراجة نارية، وتفكيك وتفجير 47 عبوة ناسفة، و20 قنبلة يدوية، و7 أحزمة ناسفة وضبط 3249 طلقة متنوعة .


وأضافت المصادر أنه جرى أيضا تدمير 5 ورش لإصلاح السيارات، و3 مستشفيات ميدانية مجهزة تحت الأرض، و17 مخزناً للأسلحة والمتفجرات وحرق وتدمير 13 مزرعة للمواد المخدرة، وضبط كميات كبيرة من المخدرات، وتدمير مركز اتصالات تحت الأرض، وضبط العديد من أجهزة الاتصالات اللاسلكية المتطورة من طراز "موتورولا"، والتي تستخدم لرصد تحركات القوات المسلحة، والإبلاغ عن أي عمليات للهجوم المفاجئ، بجانب بيارات مائية، وسيارات لنقل المياه، ومزارع مملوكة للقيادات التكفيرية تستخدم في انطلاق الهجمات ضد القوات .


من جانب آخر، شددت القوات المسلحة إجراءاتها في مختلف مدن ومناطق شمال سيناء، تحسباً لتنفيذ العناصر التكفيرية هجمات إرهابية خلال الاحتفال بأعياد الميلاد . وقال مصدر أمني، إنه جرى تشديد الإجراءات في محيط الأديرة والكنائس بمحافظتي شمال وجنوب سيناء، وتشديد الإجراءات في محيط المواقع الأمنية والعسكرية، وعلى الطرق الرئيسية والفرعية وفي المنطقة الحدودية مع قطاع غزة، وعلى طول الساحل في مناطق رفح والشيخ زويد والعريش، لمنع تسلل العناصر الأجنبية إلى سيناء .