تصاعد الهجمات ضد الحوثيين

نجاة قائد عسكري بحضرموت واغتيال ضابط في البيضاء

13:05

2014-12-30

الشروق العربينجا قائد عسكري كبير في اليمن من محاولة اغتيال تعرض لها أمس، بعد تسعة أيام من محاولة سابقة استهدفته أيضا في محافظة حضرموت، يرجح أن تنظيم "القاعدة" يقف خلفها .


ووفقاً لمصدر عسكري فان اللواء عبدالرحمن الحليلي قائد المنطقة العسكرية الأولى نجا من كمين مسلح استهدف موكبه في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت، وأسفر الكمين عن مصرع جنديين وإصابة خمسة آخرين .


ورجح المصدر أن الكمين المسلح نُفذ من قبل عناصر تنظيم "القاعدة" أثناء جولة للحليلي لمواقع عسكرية، مشيراً إلى أن المهاجمين استخدموا عبوات ناسفة زرعت في الطريق الإسفلتي وأسلحة رشاشة، كما حدث في محاولة الاغتيال السابقة يوم 19 ديسمبر الجاري .


وفي مدينة البيضاء لقي عقيد في الأمن السياسي يدعى ناصر الوحيشي مصرعه ظهر أمس، برصاص مسلحي "القاعدة" حيث كانوا يستقلون دراجة نارية، ضمن سلسلة أعمال إرهابية استهدفت اغتيال ضباط في الأمن السياسي، وفي محافظة الضالع أسفر انفجار عبوة ناسفة أعن إصابة جنديين في الجيش، كانا في دورية بمنطقة الجليلة .


إلى ذلك، باتت قيادات جماعة الحوثيين والمجاميع المسلحة التابعة لها والموالين للجماعة في المحافظات، هدفا لتفجيرات تستهدف تواجدهم للحد من انتشارهم وإجبارهم على مغادرة تلك المناطق التي استولوا عليها، خاصة في محافظة عمران التي استولى عليها الحوثيون في يوليو/تموز الماضي وفي محافظة البيضاء حيث بدأت الهجمات الأعنف ضد مسلحي الحوثيين .


الملفت أن التصعيد في الهجمات ضد الحوثيين يتزامن هذه الأيام والتحضيرات التي تقوم بها الجماعة للاحتفاء بالمولد النبوي الشريف، في رسالة واضحة من الجماعة لإثبات سيطرتهم على المناطق الشمالية من البلاد وخاصة العاصمة صنعاء وامتداد إدارتهم لشئونها في مثل هذه المناسبات بفرض إجراءات احتفائية عبر مؤسسات رسمية .


ففي مأرب شرق اليمن نجا الشيخ القبلي علي بن عبود الشريف، القيادي في جماعة الحوثيين المسلحة من تفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارته أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من مرافقيه، ضمن سلسلة من التفجيرات التي باتت تستهدف الحوثيين ومواليهم في المناطق التي يتمدد فيها الحوثيون، بعد استيلائهم على محافظة عمران يوليو الماضي وسيطرتهم لاحقاً في سبتمبر على العاصمة صنعاء.
وهز تفجير ناجم عن عبوة ناسفة منطقة بيت بوس في ضواحي العاصمة صنعاء، زرعت بالقرب من منزل مدير أمن مديرية سنحان، التابعة لمحافظة صنعاء، مقرب هو الآخر من الحوثيين، إلا أن التفجير تسبب بأضرار مادية، دون وقوع إصابات بشرية .