أعلن إسقاط مقاتلة وأسر قائدها شمالي بغداد

إفلاس "داعش": تفخيخ وعمليات انتحارية في سوريا والعراق

13:02

2014-12-30

الشروق العربيلجأ تنظيم "داعش" الإرهابي، مجدداً، أمس، إلى "سلاحي" السيارات المفخخة والانتحاريين، مستهدفاً مناطق عراقية وسورية، وموقعاً عشرات الضحايا، فيما شهدت جبهات عدة في العراق على وجه الخصوص تراجعاً للتنظيم، وسقط 21 قتيلاً و40 جريحاً، أمس، في تفجير انتحاري استهدف مجلس عزاء في منطقة التاجي شمالي العاصمة العراقية بغداد، وأعلنت وزارة الداخلية العراقية مقتل 22 عراقياً وإصابة 60 آخرين في تفجيرين استهدفا مجلس العزاء، وسوقاً شعبية في منطقة الغزالية غربي العاصمة، فيما ذكرت مصادر أمنية وطبية في رواية أخرى، أنه قتل 17 شخصاً في تفجير انتحاري استهدف زواراً شيعة، وقالت إن انتحارياً فجر نفسه عند موكب لخدمة الزوار قرب التاجي، كانوا متجهين إلى سامراء لزيارة مرقد الإمام الحسن العسكري . (ص )


وأعلن "داعش" في بيان أمس، إسقاط طائرة وأسر قائدها في منطقة الخضيرة قرب محطة بلد جنوب تكريت شمالي العاصمة العراقية بغداد، فيما تبنى قتل ضابط إيراني كبير في العراق، كان يؤدي مهمات استشارية مع الجيش والفصائل المسلحة الموالية له، بعدما أعلن الحرس الثوري الإيراني الأحد، مقتل العميد حميد تقوي "خلال مهمة استشارية لدى الجيش العراقي" . 


وذكر مصدر أمني في محافظة صلاح الدين أن قوات الجيش دكت بالمدفعية الثقيلة أوكار عصابات "داعش" في منطقة الجلام، وقتلت 23 من "داعش" وأحرقت سبع عربات، وأفاد مصدر آخر في المحافظة بأن منزلاً مفخخاً انفجر في ناحية الإسحاقي التابعة لقضاء بلد خلال تفتيشه، ما أسفر عن مقتل 3 من القوات الأمنية والحشد الشعبي وإصابة ،13 وفي محافظة الأنبار (غرب)، أكد قائممقام قضاء حديثة عبد الحكيم الجغيفي أن طيران التحالف الدولي قصف في ساعة متأخرة من ليل الأحد/الاثنين، رتلاً مكوناً من أربعة عربات لتنظيم "داعش" عليها أسلحة ثقيلة قرب مخازن قضاء حديثة غربي الرمادي، ما أدى إلى تدميرها ومقتل جميع من فيها، وأعلنت وزارة الدفاع العراقية عن مقتل 37 مسلحاً وجرح 12 آخرين في حديثة والخالدية بالأنبار، وغداة دخولها بلدة الضلوعية (90 كلم شمال)، واصلت القوات الأمنية عمليتها سعياً لاستعادة كامل البلدة المحاذية لنهر دجلة، وأوضحت مصادر عسكرية أن القوات تتقدم ببطء وتطهر المناطق المحيطة لتطويق "داعش"، وأعلنت الشرطة العراقية مقتل 18 شخصاً بينهم خمسة من عناصر "داعش" وإصابة ثمانية من المدنيين في حوادث عنف في بعقوبة (شمال)، وقالت مصادر أمنية إن سيارة مفخخة موضوعة قرب أحد المحال في سوق حي المعلمين انفجرت وأدت إلى مقتل 7 مدنيين وإصابة 5 آخرين بجروح متفاوتة، وانفجرت عبوة ناسفة موضوعة بجانب الطريق قرب أحد المحال في حي الجاهزة جنوبي بعقوبة، وتسببت بمقتل مدنيين اثنين وإصابة 3 آخرين . 


وفي سوريا، قتل 9 أشخاص على الأقل بينهم أربعة من عناصر قوات النظام السوري في انفجار سيارة مفخخة قرب منشأة للغاز في ريف حمص الشرقي، وأكدت وكالة الأنباء الرسمية السورية "سانا" وقوع الهجوم، مشيرة إلى اعتقال شخصين فجرا السيارة، إلا أن التنظيم المتطرف أعلن مقتل مغربيين اثنين من عناصره، أحدهما انتحاري، نفذا العملية .


وشنت قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة 18 غارة جوية على مواقع لتنظيم "داعش" في سوريا والعراق، وقالت القيادة المشتركة للعملية في بيان إن قوات التحالف نفذت عشر غارات في سوريا قرب مدينة عين العرب (كوباني) الحدودية مع تركيا، شاركت فيها مقاتلات وطائرات من دون طيار أسفرت عن تدمير 11 موقعاً قتالياً ومبنيين اثنين وحاوية ووحدة تكتيكية، وأضافت أن القوات شنت غارتين قرب دير الزور والرقة ألحقتا أضراراً بعدد من المباني، وفي العراق استهدفت غارات مواقع قرب بلدة الأسد، ودمرت غارتان مركبتين ووحدة تكتيكية فيما دمرت غارتان أخريان قرب سنجار مركبة، وقرب الموصل شنت القوات غارتين دمرتا مبنيين ووحدة كبيرة .