صحف الإمارات: أمن الدولة تنظر الشكوى بحق الدويلة غداً

11:27

2014-12-30

الشروق العربيتنظر محكمة أمن الدولة الإماراتية، غداً الأربعاء، بشكوى بحق مبارك الدويلة، فيما نفت هيئة تنظيم الاتصالات صحة تقارير خليجية تحدثت عن اعتزام دول مجلس التعاون الخليجي توحيد تعرفة الاتصالات بينها، بدءاً من النصف الثاني العام المقبل، فيما أعلنت هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية عن فتح باب التسجيل للمواطنين الذكور من مواليد 1 يونيو(حزيران) 1989 إلى 30 مايو(أيار) 1993، وفق ما ورد في صحف الإمارات اليوم الثلاثاء.

قال رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين، المحامي زايد الشامسي، لصحيفة الخليج إن "نيابة أمن الدولة حددت يوم غدٍ الأربعاء لعقد أول جلسة تحقيق في الدعوى الجزائية التي أقامتها الجمعية ضد مبارك فهد علي فهد الدويلة الذي تجرأ بالإساءة بحق الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بعدما وافق النائب العام الاتحادي على تحريك الدعوى".

وقال الشامسي إن "النيابة ستقوم باستدعاء المحامي محمد خليفة الغفلي مدير إدارة الإعلام في الجمعية، للاستماع إلى شرحه عن الوقائع الإجرامية التي قام بها المتهم الدويلة، وتكييف النصوص القانونية التي تضمنتها شكوى الجمعية التي تولى صياغتها، وإعداد لائحة الدعوى حولها، فيما ستتأكد النيابة العامة من الأدلة التي قدمتها الجمعية في ذلك، ومنها المقطع التلفزيوني الذي أذيع على قناة مجلس الأمة الكويتي، وتلفظ فيه المتهم بالإساءة في حق سمو ولي عهد أبوظبي، وكذا ما تم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي حول المقطع ذاته، وما سببه من بلبلة في الرأي العام، وتجاذب الحديث بين انصار التنظيم الإرهابي والشعبين الإماراتي والكويتي المستنكرين لتلك الأقوال والإساءات ".

وأضاف أن "النيابة العامة ستعمل على استدعاء الدويلة بالطرق القانونية المتاحة، للدفاع عن نفسه حال مثوله أمامها، وتقديم المبررات التي يراها مناسبة لذلك، فيما ستتابع الجمعية الإجراءات كافة التي ستتم في الدعوى، وستقدم أي دعم لتحقيق العدالة في هذه القضية، وتنفيذ العقوبة على المتهم حال إدانته" .

تعرفه خليجية موحده


نفت هيئة تنظيم الاتصالات صحة تقارير خليجية تحدثت عن اعتزام دول مجلس التعاون الخليجي توحيد تعرفة الاتصالات بينها، واعتبار منطقة دول التعاون منطقة واحدة بسعر واحد محلي، بدءاً من النصف الثاني العام المقبل.

وقالت الهيئة في رد على أسئلة لصحيفة الاتحاد إنه "لا صحة لهذه التقارير على الإطلاق"، ونقلت صحف خليجية عن مسؤول بهيئة تنظيم البحرين للاتصالات منذ أيام قوله، إن دراسة نفذتها الهيئة بتكليف من الأمانة العامة لدول مجلس التعاون عرضت مقترحاتها على شركات الاتصالات المشغلة بدول المجلس، وأقرت مؤخراً وينتظر رفع نتائجها إلى المجلس الوزاري الخليجي لإعطاء الضوء الأخضر لتنفيذها بدول المجلس.

وقال المسؤول إن "الدراسة تتضمن اعتبار دول المجلس منطقة واحدة تحتسب فيها الاتصالات البينية كاتصالات محلية لا دولية، ومن المنتظر التطبيق خلال النصف الثاني من العام المقبل. وأقرت دول مجلس التعاون خفضين في تعرفة التجوال الخليجي بنسبة 35 % في كل مرحلة، وذلك خلال العامين الأخيرين، آخرها في يوليو من العام 2011 خلال اجتماع عقد بأبوظبي، تنفيذاً لقرار وزراء الاتصالات بدول المجلس".

من جانب ثان، قالت هيئة تنظيم الاتصالات، إنه "لا توجد لديها خطط للسماح بمشغل ثالث للهاتف المتحرك خلال العام المقبل، إلى جانب كل من "اتصالات" و"دو"، وذلك رداً على سؤال حول التزامات دولة الإمارات مع منظمة التجارة العالمية والتي تقضي بتحرير كامل لقطاع الاتصالات خلال العام 2015، وهو ما قد يفتح الباب لدخول مشغل ثالث".

وبررت الهيئة عدم الحاجة إلى مشغل ثالث للهاتف المتحرك، إلى قناعتها بأن سوق خدمات الهاتف المتحرك يعرض خصائص سوق تنافسي للغاية، في الوقت الحاضر.

وأكدت الهيئة أن "تعرفة الهاتف المتحرك في الإمارات منخفضة نسبياً وفقاً للمعايير الإقليمية والدولية، وواصلت كل من "اتصالات" و"دو" بالاستثمار في شبكات الهاتف المتحرك المتقدمة وفائقة السرعة، ويشهد المشتركون خيارات متعددة من حيث خدمات وباقات الهاتف المتحرك"، وأضافت الهيئة أنها "ستواصل مراقبة السوق لضمان استمرارية المستوى العالي من المنافسة في المستقبل".

الخدمة الوطنية


أعلنت هيئة الخدمة الوطنية والإحتياطية عن فتح باب التسجيل للمواطنين الذكور من مواليد 1 يونيو(حزيران) 1989 إلى 30 مايو(أيار) 1993 وذلك في الفترة الزمنية ما بين يوم الثلاثاء الموافق 30 ديسمبر 2014 و5 فبراير 2015 ما عدا العسكريين والعاملين منهم في وزارة الدفاع أو القيادة العامة للقوات المسلحة أو وزارة الداخلية.

وكانت الهيئة خصصت 4 مراكز للتسجيل موزعة على مختلف مناطق الدولة وتضم شعبة تجنيد معسكر آل نهيان بأبوظبي ومركز تجنيد معسكر العين ومركز تجنيد معسكر الرحمانية بالشارقة ومعسكر ليوا بالمنطقة الغربية.

ودعت الهيئة المواطنين الذين تنطبق عليهم هذه الفئة العمرية اصطحاب الوثائق المطلوبة وتشمل أصل جواز السفر وصورة عنه وأصل خلاصة القيد وصورة عنها وأصل بطاقة الهوية وصورة عنها وأصل شهادة المؤهل الدراسي ونسخة عنها.