مشاعر متضاربة من التحالف الأميركي "المؤقت" مع إيران في العراق

01:22

2014-12-30

دبي-الشروق العربي

عربت يوميةواشنطن بوست عن مشاعر ارتياح بعض الساسة الاميركيين "للتحالف المؤقت مع ايران ضد الدولة الاسلامية في العراق .. في الوقت الراهن على الاقل".

واستدركت بالقول ان المسؤولين الاميركيين ينظرون بعين القلق من عودة القوات الاميركية للعراق، وان باعداد ضئيلة، "لاحتمال تجدد القتال مع طهران .. اما مباشرة او عبر الميليشيات" المحلية.

واضافت الصحيفة نقلا عن "رجل دين ايراني بارز"، دون تحديد هويته، زعمه ان "ايران ارسلت اكثر من 1000 مستشار عسكري الى العراق، بالاضافة الى وحدات النخبة، وشنت غارات جوية، وانفقت أكثر من مليار دولار" على شكل مساعدات عسكرية للعراق.

 واردفت عن مناوئي الرئيس اوباما ان "التحالف العسكري القائم يشكل واقعا صادما" للسياسة الاميركية "على الرغم من اصرار ادارة الرئيس اوباما" عكس ذلك.

في سياق متصل، اكد السيناتور جون ماكين على استمرار المساعدة العسكرية الاميركية للعراق "وتبادل المعلومات الاستخبارية والدعم الجوي .. وضرورة تنسيق جهود حكومتي بغداد واربيل" لمواجهة داعش.

 وقال في مقابلة متلفزة مع "قناة الحرة" انه يستبعد نشر قوات برية اميركية في العراق، بيد ان ما يحتاجه العراقيون هو "زيادة منسوب الدعم لقواتهم في مجالات التدريب والتسليح والدعم الجوي".