خطة إسرائيلية لتعزيز الوجود العسكري بالقدس

وفلسطين تقدم طلب "إنهاء الاحتلال" لمجلس الأمن اليوم

14:24

2014-12-29

دبي- الشروق العربي- صادق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، على خطة لتكثيف التواجد العسكري بشكل دائم في مدينة القدس المحتلة، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وتنص الخطة -حسب ما ذكرت الإذاعة الإسرائيلية- الأحد، على تعزيز قوات الشرطة بـ400 عنصر، وتحديث الوسائل التكنولوجية التي بحوزتها.

كما أوعز رئيس الوزراء الإسرائيلي للجهات العسكرية المعنية، بمواصلة الحفاظ على مستوى عال من التأهب في المدينة، التي شهدت مؤخرا هجمات عدة متبادلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأعلنت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية، يوم الجمعة الماضي، أن فلسطينيا طعن بسكين شرطيين إسرائيليين في البلدة القديمة في القدس، مما أدى إلى إصابتهما بجروح طفيفة.

فلسطين تقدم طلبها اليوم الى مجلس الامن

من المقرر أن تقدم الأردن، الاثنين، المشروع العربي-الفلسطيني، المتعلق بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، إلى مجلس الأمن الدولي.

وأكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس على أن الموقف الفلسطيني "لا تراجع فيه"، مجددا التأكيد على "الموقف الواضح برفض كافة أشكال الاستيطان، وخاصة في القدس الشرقية".

وجاء كلام عباس عقب اتصال هاتفي أجراه مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري، الأحد، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وجدد عباس التأكيد خلال الاتصال مع كيري على الموقف الفلسطيني والعربي بالتوجه بالطلب، الاثنين، إلى مجلس الأمن الدولي.

بدوره، قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، في تصريحات صحفية، إنه سيجري، الاثنين، دعوة السفراء العرب في الأمم المتحدة بناء على طلب الأردن وفلسطين، لاعتماد التعديلات على مشروع القرار.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، إن التعديلات الثمانية التي تم إدخالها على مشروع القرار العربي الفلسطيني، قد تمت بشكل كامل، وأصبح المشروع جاهزا بصورته النهائية.

ويقدم الأردن، العضو العربي الوحيد في مجلس الأمن الدولي، المشروع باسم الدول العربية.

تجدر الإشارة إلى أن مشروع القرار العربي-الفلسطيني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، يحتاج إلى تصويت 9 دول أعضاء في مجلس الأمن الدولي من أصل 15 عضوا، كي يتم إقراره.