ارجاء محاكمة النائب الفلسطيني دحلان ومحاميه يتهم المحكمة بمنعه من الاطلاع على ملف موكله

13:56

2014-12-29

دبي- الشروق العربي- أعلنت محكمة فلسطينية في رام الله الاحد إرجاء محاكمة القيادي الفلسطيني محمد دحلان الى الثاني والعشرين من الشهر المقبل، حسب ما أعلن محاميه، متهما القضاء بعدم السماح له بالاطلاع على ملف موكله.

ويقيم دحلان في الامارت العربية المتحدة، ولم يحضر الاحد جلسة المحاكمة في رام الله حيث مقر السلطة الفلسطينية، على غرار ما فعل قبل عشرة ايام خلال الموعد الاول لهذه المحاكمة.

وسبق أن صدر بحق دحلان حكم غيابي بالسجن سنتين بعد ادانته بالتشهير بأجهزة الامن التابعة للسلطة الفلسطينية. كما فصل من حركة فتح عام 2011.

وقال محامي دحلان الفرنسي سيفاغ توروسيان في رسالة وجهها إلى النائب العام الفلسطيني أنه مُنع من الاطلاع على ملف موكله "رغم طلبين تقدم بهما" بهذا الصدد.

وجاء في الرسالة أيضا أن "فلسطين وقعت في الثاني من نيسان/ابريل 2014 الميثاق الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية التي تضمن الحق في الحصول على محاكمة عادلة" في اشارة الى واحدة من 15 اتفاقية وقع عليها الفلسطينيون بعد حصولهم على صفة دولة مراقبة في الامم المتحدة.

وتابع محامي دحلان: "لم يتم احترام هذا الحق" مضيفا انه يحتفظ لنفسه بحق "اللجوء الى كافة الهيئات الدولية للنظر في الخروقات" لهذا الميثاق.

وأوضح توروسيان، أن موعد جلسة المحاكمة المقبلة حدد في الثاني والعشرين من كانون الثاني/يناير المقبل الامر الذي اكده ايضا القضاء الفلسطيني.

دحلان الشخصية الفلسطينية الاولى التي هي محط جدل الاوساط الفلسطينية عامة فبعد ان كان الخلاف فتحاويا اصبح المواطن الفلسطيني يرى في دحلان انه قد يكون المنقذ لاهالي قطاع غزة من حالة القهر والحصار والجوع والبطالة المنتشرة.