الحوثي يهدد بالتصعيد وبتعزيز السيطرة على اليمن

15:31

2014-12-28

صنعاء- الشروق العربي- هدد زعيم ميليشيا أنصار الله في اليمن، عبد الملك الحوثي، باتخاذ "خطوات حازمة وصارمة"، وتعهد بتعزيز سيطرة جماعته على البلاد، رغم إبرام اتفاق "السلم والشراكة الوطنية".

وبعد ثلاثة أشهر على السيطرة على العاصمة صنعاء وعدة مدن أخرى، أطلق الحوثي تهديدات جديدة في رسالة نشرتها عدة وسائل إعلام يمنية من بينها المؤيدة لميليشيا الحوثيين.

وأكد الحوثي أن "الشعب اليمني اليوم يصر على استمرارية الثورة ومكافحة الفساد"، وهي الدافع المعلن لتبرير الهجوم، وكذلك "العمل على تحقيق الأمن والاستقرار" و"إسقاط الاستبداد السياسي".

ومنذ سيطرتهم على صنعاء، بات الحوثيون القوة الرئيسية في البلاد ونجحوا في فرض شروطهم على السلطات التي عقدت معهم اتفاق سلام في 21 سبتمبر تحت إشراف الأمم المتحدة.

وعلى الرغم من أن الاتفاق الذي ينص على انسحابهم من العاصمة والمناطق الأخرى، إلا أن المسلحين الحوثيين واصلوا التمدد، وهم يخوضون مواجهات يومية مع مقاتلين قبليين وعناصر تنظيم القاعدة.

والسبت، دعا الحوثي أنصاره إلى "الاستعداد لكافة الاحتمالات" محذرا من إمكان اتخاذ "خطوات حازمة وصارمة" لم يحددها، في وقت شهدت صنعاء مظاهرات للمطالبة بانسحاب الحوثيين.

ورفع المئات من الشبان لافتات كتب عليها "لا للميليشيات المسلحة" و"نعم للأمن والاستقرار"، منطلقين من ساحة قرب جامعة صنعاء إلى مقر بلدية العاصمة قبل أن يتفرقوا بهدوء.

وفي مؤشر على سيطرتها على القرار في المناطق الخاضعة لهما، قررت الحركة الحوثية تغيير أيام العطل الأسبوعية التي كانت رسميا الجمعة والسبت إلى الجمعة فحسب، وفق ما أعلن قياديون حوثيون.

وتعجز السلطات اليمينة عن مواجهة الأزمات السياسية الحادة والتحديات الأمنية المتمثلة بصعود تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، وسيطرة الحوثيين على مناطق واسعة، وتنامي الحركة الانفصالية في الجنوب.